تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الصين

الصحافة الصينية تصف الولايات المتحدة بأنها "وغد متغطرس" و"بلطجي على مستوى عال"

أ ف ب
3 دقائق

فتحت صحف ووسائل إعلام صينية اليوم الأربعاء النار على الولايات المتحدة على خلفية اتهام واشنطن ضباط صينيين بـ"القرصنة" وأوردت صحيفة جلوبال تايمز الصينية "المحسوبة" على الحزب الشيوعي أن الولايات المتحدة "وغد متغطرس".

إعلان

وصفت وسائل إعلام صينية الولايات المتحدة بأنها "وغد متغطرس" و"بلطجي على مستوى عال" اليوم الأربعاء ردا على اتهام واشنطن خمسة ضباط في الجيش الصيني بـ التسلل إلى مواقع شركات أمريكية لسرقة أسرار تجارية.

وكان الاتهام الذي وجه يوم الاثنين هو أول اتهام قرصنة جنائية توجهه الولايات المتحدة لمسؤولين أجانب بعينهم ويأتي بعد تصاعد الانتقاد العلني والمواجهة الخاصة بين أكبر اقتصاديين في العالم بشأن تجسس الإنترنت.

وفي أول رد علقت الصين نشاط مجموعة عمل صينية أمريكية بشأن قضايا الإنترنت. وقالت صحيفة جلوبال تايمز الصينية وهي صحيفة مؤثرة تديرها تشاينا ديلي الصحيفة الرسمية التي تتحدث باسم الحزب الشيوعي الصيني في مقال افتتاحي أن هذا الإجراء كان "التحرك الصحيح لكن يتعين أن نتخذ إجراءات أخرى."

وقالت الصحيفة "يجب أن نشجع المنظمات والأفراد الذين تأثرت حقوقهم على أن يهبوا ويقاضوا واشنطن." وأضافت "فيما يتعلق بقضية أمن الشبكة فإن الولايات المتحدة وغد متغطرس يتعين منعه من تطوير أي أوهام في هذا الشأن."
ووصفت النسخة التي تصدر بالصينية من صحيفة جلوبال تايمز الولايات المتحدة بأنها "بلطجي على مستوى عال".

وقالت صحيفة الشعب اليومية مستشهدة بتقارير إعلامية عن قيام إدارة الأمن القومي الأمريكية بالتجسس على رئيسة البرازيل ديلما روسيف أن الإجراءات القانونية من جانب واشنطن ضد الصين "متغطرسة وتنطوي على رياء".

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) في تعليق أمس الثلاثاء أن "وقف عمليات مجموعة ثنائية بشأن شؤون الإنترنت هو بداية معقولة لكن يجب تحضير مزيد من الإجراءات المضادة تحسبا لأن تتمسك واشنطن بالمسار الخطأ. وألا يجب أن تتحمل المسؤولية الكاملة عن عواقب مهزلة حين يقدم لص نفسه على أنه شرطي."

وألغى مسؤول صيني رفيع في أمن الإنترنت الظهور في مناسبة بغرفة التجارة الأمريكية حيث كان من المقرر أن يتحدث اليوم الأربعاء بشأن "انعدام الثقة العالمي الحالي في أمن الإنترنت".

وقال أحد المنظمين طالبا عدم ذكر اسمه أن "دو يو جين" غاب عن المناسبة في بكين "بسبب حساسية البيئة السياسية وخاصة ما يتعلق بالاتهام الأمريكي."

 

فرانس 24 / رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.