مالي

فرنسا سترسل 100 جندي إضافي إلى مالي

أ ف ب

أفاد المتحدث باسم الجيش الفرنسي أن فرنسا سترسل 100 جندي إضافي إلى مالي. بعد اشتباكات دارت بين قوات حكومية وانفصاليين طوارق هذا الأسبوع في شمال البلاد.

إعلان

قال متحدث باسم الجيش اليوم الأربعاء أن فرنسا سترسل 100 جندي إضافي إلى مالي بعد تفجر أعمال عنف هذا الأسبوع في شمال البلاد بين قوات حكومية وانفصاليين طوارق.

وقتل ثمانية جنود على الأقل وثمانية مدنيين أثناء اشتباكات بين الجيش وانفصاليين من الطوارق اندلعت يوم السبت حين كان رئيس الوزراء موسى مارا في زيارة للبلدة.

وأطلقت نيران الأسلحة الآلية والثقيلة مرة أخرى اليوم الأربعاء في كيدال بعد اشتباكات في مطلع الأسبوع قتل فيها ثمانية جنود على الأقل من جيش مالي وثمانية مدنيين بينهم ستة مسؤولين حكوميين.

وقال المتحدث جيل جارون للصحفيين "اتخذ القرار لجلب قوات من أبيدجان إلى جاو بسبب فترة التوتر الحالي".

وقال إنه يجري إرسال نحو 100 جندي مما يرفع قوام القوة الفرنسية إلى 1700 جندي في المستعمرة الفرنسية السابقة.
وكانت باريس أرجأت أمس الثلاثاء خطط إعادة نشر 3000 جندي لمكافحة المتشددين في أنحاء منطقة الساحل بأفريقيا قائلة أنها تحتاج أولا إلى التعامل مع العنف في شمال مالي.
 

فرانس24 / رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق فرانس 24