تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

النقاش

فرنسا: سترات صفروات تضع الحكومة أمام اختبارات

للمزيد

حدث اليوم

نيسان - رينو: كارلوس.. سقط غصنه في اليابان؟

للمزيد

فرقة سداسي : مواهب عربية شابة من مصر وفلسطين ولبنان

للمزيد

ضيف الاقتصاد

ما تأثير تأسيس مجلس الأعمال التونسي المصري على الاقتصاد في البلدين؟

للمزيد

حوار

الرئيس الكولومبي: زراعة الكوكا توسعت في البلاد وهذا يعرقل جهود السلام

للمزيد

ريبورتاج

تصميم الأواني المنزلية.. إبداع من نوع خاص في البرتغال

للمزيد

ريبورتاج

الذهب الأحمر ينقذ الكثيرين خلال الأزمة الاقتصادية في اليونان

للمزيد

أنتم هنا

فرنسا: عندما يصبح "الريغبي" دينا لإقليم الباسك

للمزيد

موضة

ستيلا ماكارتناي تؤكد أن العالم في خطر بسبب عدم احترام الموضة للبيئة

للمزيد

آسيا

تنديد أممي بالانقلاب العسكري في تايلاند وكيري يطالب بعودة الحكومة المدنية

© أرشيف

نص فرانس 24

آخر تحديث : 22/05/2014

أصدر وزير الخارجية الأمريكية جون كيري بيانا دان فيه الانقلاب العسكري الذي حصل في تايلاند، ودعا إلى "عودة فورية للحكومة المدنية" وإلى إجراء انتخابات تشريعية في تايلاند "تكون ترجمة لإرادة الشعب".

دان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بقوة الخميس "الانقلاب العسكري" في تايلاند، محذرا من عواقب "سلبية" على العلاقة بين الولايات المتحدة وتايلاند، الدولتين الحليفتين.

وقال كيري في بيان "لا مبرر لهذا الانقلاب العسكري"، داعيا إلى "عودة فورية للحكومة المدنية" وإلى "عودة الديمقراطية".

وحذر كيري من أن "هذا العمل سيكون له انعكاسات سلبية على العلاقة بين الولايات المتحدة وتايلاند ولاسيما على علاقتنا مع القوات المسلحة التايلاندية".

وكما أعلن البنتاغون في وقت سابق، فإن الولايات المتحدة "تعيد النظر" في مساعدتها العسكرية لبانكوك، بحسب جون كيري.

ويقيم الجيش التايلاندي القوي علاقات تاريخية وثيقة جدا مع واشنطن ويرتبط البلدان بمعاهدة عسكرية.

وأعرب كيري عن "خيبته من قرار الجيش التايلاندي تعليق العمل بالدستور والسيطرة على الحكومة".

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية أكدت الأربعاء أن فرض القانون العرفي في تايلاند إجراء "موقت" وأنه لا يوجد انقلاب عسكري.

ودعا كيري إلى "الإفراج" عن القادة السياسيين التايلانديين المعتقلين الخميس وطلب "احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية".

ودعا كيري مرة أخرى إلى انتخابات تشريعية جديدة في تايلاند "تكون ترجمة لإرادة الشعب".

كما أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن "قلقه الشديد" حيال الانقلاب العسكري في تايلاند وطالب بالعودة السريعة الى "حكومة مدنية ديموقراطية"، كما أعلن المتحدث باسمه ستيفان دوياريتش الخميس.

وأضاف أن "الأمين العام يطلب بالحاح من كل الأطراف العمل معا بشكل بناء والامتناع عن أي عنف واحترام حقوق الأنسان".

كما دعا الاتحاد الأوروبي الخميس إلى "عودة سريعة إلى عملية ديموقراطية شرعية" في تايلاند، وأعلنت متحدثة باسم وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون في بيان "من الأهمية بمكان أن تعود تايلاند سريعا إلى عملية ديموقراطية شرعية"، داعية إلى تنظيم "انتخابات تشرك الجميع وذات صدقية في أسرع وقت".

وقالت المتحدثة أن الجيش الذي استولى على السلطة "يجب أن يقبل ويحترم السلطة الدستورية للحكم المدني"، كما "يجب المحافظة على المعايير الدولية لحقوق الإنسان".

وشهدت تايلاند حتى الآن 18 انقلابا أو محاولة انقلاب في غضون 80 عاما. والانقلاب الأخير في 2006 ضد رئيس الوزراء الاسبق ثاكسين شيناواترا أدى إلى سلسلة أزمات سياسية

وتسلم الجيش السلطة في تايلاند وعلق العمل بغالبية الحريات الفردية بعد سبعة أشهر من أزمة سياسية وتظاهرات دفعت بالبلاد إلى طريق مسدود.

 

فرانس 24/أ ف ب

نشرت في : 22/05/2014

  • تايلاند

    رئيسة وزراء تايلاند أمام القضاء ومخاوف من اضطرابات في حال إدانتها

    للمزيد

  • تايلاندا

    قتيلان في هجوم على مخيم للمعارضة التايلاندية في العاصمة بانكوك

    للمزيد

  • تايلاند

    الجيش التايلاندي يعلن عن لقاء يضم زعماء سياسيين وواشنطن تدعوه لاحترام الديمقراطية

    للمزيد

تعليق