تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مالي: ثلاث مجموعات مسلحة في كيدال تقبل بوقف إطلاق النار

أ ف ب

أعلنت ثلاث مجموعات مسلحة اليوم الجمعة أنها وافقت على وقف إطلاق النار مع باماكو إثر محادثات مع رئيس الاتحاد الأفريقي محمد ولد عبد العزيز في كيدال التي يسيطر عليها المتمردون الطوارق.

إعلان

وافقت ثلاث مجموعات مسلحة رئيسية على وقف لإطلاق النار مع باماكو إثر محادثات الجمعة مع رئيس الاتحاد الأفريقي الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز في كيدال، المدينة التي يسيطر عليها المتمردون بعد معارك حققوا فيها انتصارات على الجيش المالي.

وقال مصدر دبلوماسي يرافق عبد العزيز في كيدال إن "الرئيس الموريتاني حصل لتوه هنا في كيدال على وقف لإطلاق النار من جانب ممثلي ثلاث مجموعات مسلحة التقاهم".

وكانت باماكو طالبت بوقف لإطلاق النار اعتبارا من مساء الأربعاء.

والمجموعات الثلاث التي حضرت المحادثات هي الحركة الوطنية لتحرير إزواد (المتمردون الطوارق) والمجلس الأعلى لوحدة إزواد والحركة العربية لإزواد.

قال  إن جماعات الطوارق الانفصالية وافقت اليوم الجمعة على اتفاق لوقف إطلاق النار
وقال مسؤول كبير من الطوارق، أمبيري أغ ريسا "يمكنني تأكيد أننا اتفقنا على وقف لإطلاق النار. كما اتفقنا على تبادل للأسرى وعلى أن تتولى لجنة تحقيق مستقلة التحقيق فيما حدث في بلدة كيدال الشمالية."

فرانس 24 / رويترز / أ ف ب
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن