تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قتيل في اشتباكات بالقاهرة بين قوات الأمن ومؤيدين للإخوان

أ ف ب

أوقع رصاص الأمن المصري اليوم الجمعة قتيلا برصاصة في الرأس وثلاثة جرحى بينهم طفل في السابعة من العمر، خلال اشتباكات بين الشرطة ومؤيدين لجماعة الإخوان المسلمين جنوب غربي القاهرة.

إعلان

لقي شخص مصرعه وأصيب ثلاثة آخرون في اشتباكات تجددت اليوم الجمعة بين قوات الأمن المصرية ومؤيدين لجماعة الإخوان المسلمين جنوب غربي القاهرة حسب ما أفاد مسؤول صحي.

وقد أصيب هذا الشخص البالغ من العمر 19 سنة بطلق ناري في الرأس.

وحسب نفس المصدر فإن طفلا أيضا، ويبلغ من العمر 7 سنوات، قد أصيب بطلق ناري بالرأس.

وقال شاهد عيان إن الشرطة أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين الذين أطلقوا عليها الألعاب النارية ورشقوها بالحجارة.

وأضاف أن دوي طلقات رصاص وخرطوش سمع في مكان الاشتباكات.

وتابع أن الاشتباكات وقعت عندما اعترضت قوات الأمن مسيرة نظمت دون ترخيص شارك فيها مئات من مؤيدي الإخوان.
 

فرانس 24 / رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.