تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رئيس الوزراء الباكستاني سيحضر مراسم حفل تنصيب نظيره الهندي

أ ف ب

سيحضر رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف مراسم تنصيب نظيره الهندي نارندرا مودي، في مبادرة تهدف إلى تحسين العلاقات المتوترة بين البلدين.

إعلان

أعلن الناطق باسم رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف اليوم السبت، أن شريف سيحضر حفل تنصيب نظيره الهندي نارندرا مودي، الذي فاز حزبه "بهاراتيا جاناتا" القومي الهندوسي  بالانتخابات التشريعية في الهند، في مبادرة تهدف إلى تحسين العلاقات المتوترة بين البلدين.

وقال الناطق باسم شريف في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس إن "رئيس الوزراء نواز شريف قرر التوجه إلى الهند لحضور مراسم أداء القسم لمودي".

وكان مودي دعا نظيره الباكستاني مثل باقي رؤساء الحكومات في منظمة جنوب آسيا للتعاون الإقليمي إلى هذا الحفل الذي سيجري الاثنين في نيودلهي.

وسيترأس مودي الحكومة الهندية بعد عشرة أيام على الفوز الساحق لحزبه الهندوسي بهاراتيا جناتا (حزب الشعب الهندي) في الانتخابات التشريعية. وهو الحزب الأول الذي يحصل على غالبية ساحقة منذ العام 1984.

ورحب شريف، في السلطة منذ حزيران/يونيو الماضي، بـ"الفوز المثير للإعجاب" لمودي، ما عزز الأمل في تحسين العلاقات بين الجارتين النوويتين.
وستكون مشاركة باكستان في هذه المناسبة الأولى في تاريخ البلدين اللذين خاضا ثلاث حروب منذ الاستقلال في عام 1947
وتوترت العلاقات بين الهند وباكستان منذ هجوم مومباي في 2008 والذي حملت الهند المسؤولية عنه لمسلحين يتمركزون في باكستان ولكن شريف أبدى رغبته في تحسين العلاقات مع الهند.
وتولى شريف منصبه العام الماضي متعهدا بإعادة بناء العلاقات مع الهند ولكنه تعرض لضغوط صقور في الداخل لاسيما في الجيش لتبني مواقف متشددة.
وكان سبب الخلاف الرئيسي مسعاه لتعزيز التجارة مع الهند. ويشترط عدد كبير من ضباط الجيش أن تخلي الهند المنطقة التي تسيطر عليها في كشمير المتنازع عليها كي تتحسن العلاقات .
 

  

فرانس 24 / أ ف ب/رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.