تخطي إلى المحتوى الرئيسي

صخب انتخابي في ليل القاهرة وظهور مكثف للمرشحين في اليوم الأخير من الحملة

فرانس 24

تحول ليل القاهرة بالأمس الجمعة، قبل ساعات من الدخول في فترة الصمت الانتخابي، إلى احتفالية كبيرة من قبل أنصار المرشحين، عبد الفتاح السيسي وحمدين صباحي، للانتخابات الرئاسية التي ستجرى يوم الاثنين والثلاثاء المقبلين. فقد خرج الآلاف من أنصارهما في الشوارع في سيارات تحمل مكبرات صوت وتبث أغان وطنية وتدعو الناس إلى المشاركة في الانتخابات والتصويت لمرشحهم.

إعلان

التواجد الأكبر كثافة في الشارع كان لأنصار المرشح عبد الفتاح السيسي الذين جابوا شوارع القاهرة بأعداد كبيرة فتية وفتيات يوزعون صور و"بوسترات" مرشحهم ويستوقفون السيارات فوق الجسور، خاصة جسرا 6 أكتوبر وقصر النيل الرئيسيين في وسط القاهرة، ويحاولون إقناع أصحاب السيارات بالتصويت للسيسي وهو ما أدى إلى تعطيل المرور في كثير من الأماكن وزيادة الزحام بشكل خانق.

فيما اكتفى مرشحهم، المشير عبد الفتاح السيسي، بالظهور على شاشات التلفزيون في لقاءات مسجلة مسبقة ومعدة للعرض في هذه المناسبة. وظهر السيسي في لقاء جديد مع الإعلاميين للإجابة على أسئلتهم كما وجه كلمة متلفزة للمصريين يحثهم فيها على التصويت بكثافة وواعدا إياهم بأنه "سيتحدى العالم بأجمعه إذا شارك أربعون مليون مصري في التصويت".

بينما قام المرشح الآخر، حمدين صباحي، بعقد مؤتمر انتخابي جماهيري بحي عابدين الشعبي بالقاهرة وأمام قصر عابدين، القصر الملكي سابقا والذي تحول الآن إلى متحف، وحضره عدة آلاف من أنصاره ومن أبناء الحي. وألقى حمدين خطابا مطولا شرح فيه بعضا من برنامجه الانتخابي وموزعا عددا من الوعود والآمال.

وبمجرد انصرافه بدأ أنصاره تشكيل مجموعات كبيرة والتوزع على شوارع العاصمة لإكمال الليلة الانتخابية ودعوة الناس ومحاورتهم في جدوى التصويت لمرشحهم. ثم اكتمل المؤتمر الانتخابي بسهرة فنية جمعت عددا كبيرا من شباب الشعراء والموسيقيين.

المؤتمر الانتخابي الأخير للمرشح حمدين صباحي

الوجود المشترك لأنصار المرشحين في نفس المناطق والشوارع للدعاية الانتخابية كان يجب أن ينتج عنه بعض الاحتكاك، وهو ما حدث بالفعل في محيط ميدان التحرير بالقاهرة حيث اشتبك الطرفان بالأيدي في عدد من الشوارع تنازعا حق الوجود فيها.

وبحلول منتصف الليل بدأت فترة الصمت الانتخابي التي يتعين على المرشحين وحملتيهما فيها التزام الصمت تماما وعدم الإدلاء بأي حديث علني أو شرح أي شيء يتعلق بالانتخابات، وقررت اللجنة العليا للانتخابات تطبيق غرامات وعقوبات قاسية على كل من يقوم بكسر هذا الصمت.

حسين عمارة

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.