تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المرجع الإسلامي في نيجيريا يعلن "الحرب" على جماعة بوكو حرام

أرشيف - أ ف ب

أعلن المرجع الديني الإسلامي الأعلى في نيجيريا سلطان سوكوتو اليوم الأحد "الحرب" على جماعة بوكو حرام المتشددة، داعيا كافة المسلمين إلى توحيد الجهود للتصدي لـ "الإرهابيين" والانتفاضة ضدهم، وتعهد سوكوتو بتقديم كامل الدعم للسلطات من أجل هزيمة "بوكو حرام".

إعلان

دعا سلطان سوكوتو المرجع الديني الإسلامي الأعلى في نيجيريا اليوم الأحد المسلمين إلى الوحدة في مواجهة متطرفي بوكو حرام متعهدا بتقديم كامل الدعم للحكومة لضمان هزيمة الحركة المتمردة.

لكن سلطان سوكوتو، محمد سعد أبو بكر، قال إن على الحكومة معالجة قضايا عدم المساواة في صفوف المسلمين والتي تعد من عوامل إشعال التمرد المستمر منذ خمس سنوات.

وقال أمام تجمع ضم نائب الرئيس نمادي سامبو ورجال دين وقادة تقليديين في المسجد الوطني في العاصمة أبوجا "لا مكان للإرهاب في الإسلام".

وأضاف "علينا أن ننتفض، كالعادة، بصوت واحد لإدانة كافة أعمال الإرهاب، وإدانة أولئك الإرهابيين أينما وجدوا، ونبذل أقصى ما بوسعنا كمسلمين لضمان أن يسود السلام مجتمعنا".

ويتعرض سلطان سكوتو المرجع الأعلى للمسلمين، للضغط لمهاجمة جماعة "بوكو حرام" التي قتلت آلاف الأشخاص منذ 2009.

وفي تصريحاته العلنية الأولى منذ خطف أكثر من 200 تلميذة من بلدة شيبوك النائية الشهر الماضي على يد مسلحي بوكو حرام، اعتبر أن المسلمين منزعجون من إراقة الدماء.

وقال "إننا ملتزمون مساعدة الحكومة على كافة الصعد لإحلال السلام في نيجيريا ما دام ليس ضد الإسلام، نحن جاهزون للقيام به مئة في المئة".

وأضاف "علينا أن نقولها بوضوح ... الوضع في البلاد خطير جدا. أنتم تحاربون أعداء لا حدود لهم. الإرهابيون في كل مكان. إنهم بيننا لكننا لا نعرفهم".

وتابع "الوضع خطير جدا وعلينا رص الصفوف كمسلمين، علينا رص الصفوف كنيجيريين، بغض النظر عن الانقسام الإثني أو السياسي".

وأكد سلطان سوكوتو أن معالجة عدم المساواة ستساعد في حل المشكلة، وأضاف "أن المسلمين يطالبون أيضا بأن يعاملوا بالمساواة والعدل والنزاهة".

وتتهم جماعة بوكو حرام القيادات الإسلامية في نيجيريا بخيانة الإسلام وبالخضوع لسلطة الحكومة العلمانية في نيجيريا، وقد توعدتهم مرارا.

والأحد، قال مصدر رفيع في جهاز الاستخبارات النيجيري إن موقفا جريئا من قبل سلطان سوكوتو وحلفائه "من شأنه توجيه رسالة واضحة إلى بوكو حرام أنها لا تمثل مصالح المسلمين".

وفي نواكشوط، اعتبر رئيس الاتحاد الإفريقي في خطاب ألقاه الأحد لمناسبة يوم أفريقيا أن خطف التلميذات النيجيريات "يناقض مفاهيم الإسلام".

وقال الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز الذي يتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأفريقي "ندين بقوة خطف التلميذات البريئات في نيجيريا. نطالب بالإفراج الفوري عنهم ومن دون شروط"، مؤكدا أن "هذه الممارسات تناقض مفاهيم الإسلام، ديانة التسامح والسلام".

فرانس 24 / أ ف ب
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.