تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رجال شرطة يسرقون حمالات الصدر والسراويل الداخلية في البرازيل

أرشيف/أ ف ب

ألقت الشرطة العسكرية في مدينة ريو دي جانيرو بالبرازيل، التي سوف تشهد بعد أيام الانطلاق الرسمي لكأس العالم 2014، على أفراد عصابة من رجال الشرطة المدنية تنهب نوعا خاصا من البضائع وهي حمالات الصدر النسائية والسراويل الداخلية.

إعلان

تم توقيف ستة من عناصر الشرطة في البرازيل ووجهت لهم تهمة تشكيل عصابة تقوم بسرقة حمالات الصدر النسائية وملابس داخلية أخرى، وأطلق على هذه العصابة تسمية "السراويل الداخلية"

وكان ستة من عناصر الشرطة المكلفين بمراقبة وتنظيم حركة السير والمرور في مدينة ريو دي جانيرو، يستغلون عملهم لنهب شاحنات محملة بملابس داخلية نسائية وابتزاز السائقين فلقبوا  "بعصابة السراويل الداخلية".

وقالت الملحقة الصحفية في الشرطة العسكرية المكلفة بحفظ الأمن في ريو دي جانيرو "لا يزال عناصر الشرطة هؤلاء موقوفين وقد طردوا منها". ويشتبه في أنهم ارتكبوا عمليات سرقة وابتزاز وسوء استخدام السلطة.

وعثرت السلطات في منزل أحد هؤلاء على 117 سروالا داخليا و"حمالة صدر" مغلفة وجاهزة للبيع على ما ذكرت صحيفة "أوديا".

وقد ابتز عناصر الشرطة هؤلاء حوالي ثلاثة آلاف يورو من 13 ضحية وهددوا بقتلهم في حال لم يذعنوا.

وقد استخدموا سيارات تابعة للشرطة لاحتجاز ضحاياهم وهم سائقو مشاغل لصنع الملابس الداخلية النسائية في المنطقة الجبلية في ريو والذين كانوا ينقلون البضاعة إلى ساو باولو (450 كيلومترا) عن ريو.

وللإفلات من هؤلاء كان السائقون يسلكون أحيانا طرقا أخرى تطيل رحلتهم بمئة كيلومتر إضافية.

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.