الشرق الأوسط

إسرائيل تدعو إلى عدم الاعتراف بالحكومة الفلسطينية المقبلة

أرشيف

رفضت إسرائيل السماح لثلاثة وزراء فلسطينيين من غزة بالعبور إلى رام الله بالضفة الغربية حيث يفترض أن يشاركوا الاثنين في تقديم الحكومة الجديدة. ودعت المجتمع الدولي إلى عدم الاعتراف بحكومة مدعومة من حماس "تعزز الإرهاب".

إعلان

دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأحد المجتمع الدولي على عدم "التسرع" والاعتراف بحكومة التوافق الوطني الفلسطينية القادمة المدعومة من حركة حماس، والتي ستؤدي اليمين القانونية الاثنين.

وأوضح نتانياهو في تصريحات إذاعية أن "حماس منظمة إرهابية تدعو إلى تدمير دولة إسرائيل" مضيفا أن تشكيل الحكومة "لن يعزز السلام بل سيعزز الإرهاب".

وأوضحت الإذاعة العامة أن المسؤولين الإسرائيليين يسعون إلى إقناع الولايات المتحدة بعدم الاعتراف بالحكومة الفلسطينية المقبلة "واحترام الالتزام الذي قطعته واشنطن بعدم التفاوض مع حكومة تدعمها حماس المسيطرة على قطاع غزة".

ومن جهة أخرى، رفضت إسرائيل السماح لثلاثة وزراء فلسطينيين من قطاع غزة بالعبور إلى رام الله بالضفة الغربية حيث يفترض أن يشاركوا الاثنين في تقديم الحكومة الجديدة.

وقال مسؤول فلسطيني كبير "إن هيئة التنسيق المدني الفلسطيني مع إسرائيل تقدمت الخميس الماضي بطلب للجانب الإسرائيلي للسماح لثلاثة وزراء فلسطينيين مرشحين في حكومة التوافق الوطني من غزة بالتوجه إلى مدينة رام الله بالضفة الغربية عبر معبر ايريز ( شمال قطاع غزة) لأداء اليمين القانوني أمام الرئيس الفلسطيني محمود عباس حيث أبلغونا بعدم السماح لهم بالمرور".

ورفض متحدثان باسم وزارة الدفاع ومكتب رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو تأكيد أو نفي هذه المعلومة.

وذكرت الإذاعة أن رئيس الإدارة العسكرية في الأراضي الفلسطينية الجنرال يواف موردخاي أبلغ السلطة الفلسطينية أنه يرفض إعطاء إذن لهؤلاء الوزراء المقبلين بالتوجه من غزة إلى الضفة الغربية.

وأعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء السبت أن الحكومة المقبلة المؤلفة من شخصيات مستقلة ستعلن الاثنين بعد تأخير عدة أيام عن الموعد المحدد. 

فرانس24 / أ ف ب
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم