تخطي إلى المحتوى الرئيسي
دبلوماسية

أمير الكويت في زيارة تاريخية لإيران

أ ف ب

في زيارة وصفت بـ"التاريخية" بدأ أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح الأحد زيارة رسمية لإيران سيكون من أولوياتها محادثات حول الأمن والاستقرار في منطقة الخليج.

إعلان

يقوم أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح الأحد بأول زيارة إلى الجار الشيعي الإيراني بصفته رئيسا للدولة، حيث كان في استقباله الرئيس روحاني في أحد قصور الحكومة في طهران.

ووصفت هذه الزيارة بـ"التاريخية" التي من شأنها المساهمة في الأمن والاستقرار في منطقة الخليج.

والعلاقات بين إيران الشيعية وجيرانها السنة استعادت حرارتها أخيرا على الرغم من الخلافات بشأن سوريا ذلك أن طهران تدعم نظام الرئيس بشار الأسد في حين تدعم غالبية دول مجلس التعاون الخليجي، وفي مقدمها السعودية، المعارضة السورية.

وتبدي دول مجلس التعاون الخليجي قلقها أيضا إزاء التدخلات المنسوبة إلى طهران في العراق والبحرين. وتدقق أيضا في التقارب بين إيران والقوى الكبرى التي ستستأنف مفاوضاتها في فيينا في 16 حزيران/يونيو بهدف التوصل إلى اتفاق نهائي حول البرنامج النووي الإيراني المثير للجدل.

وتحسنت العلاقات الثنائية منذ انتخاب الرئيس حسن روحاني في حزيران/يونيو 2013 بعد سنوات عدة من التوتر.

ويرافق الأمير وفد كبير يضم وزراء الخارجية والنفط والمالية والتجارة والصناعة.

وخلال زيارته التي تستغرق يومين، سيلتقي أيضا المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية في إيران اية الله علي خامنئي.

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.