تخطي إلى المحتوى الرئيسي

طالبان تفرج عن جندي أمريكي مقابل إطلاق خمسة من قادتها من غوانتانامو

أ ف ب

أعلنت واشنطن السبت أن حركة طالبان أفرجت عن جندي أمريكي محتجز في أفغانستان مقابل إطلاق خمسة من كبار قيادات الحركة كانوا معتقلين في غوانتانامو ونقلوا إلى قطر.

إعلان

أكدت الولايات المتحدة السبت أن حركة طالبان أطلقت سراح جنديا أمريكيا كانت تحتجزه في أفغانستان منذ نحو خمسة أعوام مقابل إفراج واشنطن عن خمسة أفغان من كبار قيادات الحركة كانوا معتقلين في غوانتانامو ونقلوا إلى قطر التي تولت الوساطة في عملية التبادل.

وفي حين أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن الحكومة القطرية قدمت لبلاده ضمانات أمنية بشأن الأفغان الخمسة المفرج عنهم، رحبت طالبان بالإفراج عن قياداتها".

والجندي الأمريكي الذي أفرجت عنه طالبان هو السرجنت بو بيرغدال وكانت اعتقلته في 30 يونيو/حزيران 2009 إثر اختفائه من قاعدته العسكرية في ولاية باكتيا في جنوب شرق البلاد. وهو الجندي الأمريكي الوحيد المحتجز في أفغانستان منذ أن بدأت واشنطن حربها في هذا البلد قبل 13 عاما.

وألقى أوباما خطابا في البيت الأبيض وقد أحاط به والدا السرجنت المفرج عنه، بوب وجاني بريغدال، قال فيه إن "الحكومة القطرية أعطتنا ضمانات بأنها ستتخذ إجراءات لحماية أمننا القومي"، من دون أن يحدد ماهية هذه الضمانات.

من جهتها رحبت حركة طالبان في بيان بعملية التبادل، معلنة أسماء المعتقلين الأفغان المفرج عنهم وهم الملا محمد فاضل آخوند، الملا نور الله نوري، الملا خير الله خير خواه، الملا عبد الحق وثيق ومحمد نبي.

ووصفت طالبان في بيانها المفرج عنهم بـ"القادة الخمسة الكبار بالإمارة الإسلامية"، الاسم الذي تطلقه الحركة على النظام الذي أرسته في أفغانستان بين 1996 و2001 والذي أطاح به غزو عسكري قادته الولايات المتحدة في نهاية 2001 إثر اعتداءات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول.

وقال والد الجندي الأمريكي إن ابنه يواجه حاليا مشكلة في تكلم الإنكليزية بعدما أمضى كل هذا الوقت أسيرا لدى حركة طالبان، فخاطبه بعبارة "بسم الله الرحمن الرحيم" وبكلمتين أخريين بدا أنهما باللغة الباشتونية.

وأضاف بالإنكليزية "أنا والدك يا بو"، معربا عن شكره لكل من ساهم في الوصول الى هذه الخاتمة السعيدة. وكذلك فعلت زوجته جاني وبدا التأثر واضحا عليها.

وذكر مسؤولون أمريكيون أن بيرغدال "بحالة جيدة" ويخضع لعلاج طبي في قاعدة باغرام الجوية، المجمع العسكري الضخم الخاضع لقيادة أمريكية والواقع شمال كابول. ومن المقرر أن ينقل بيرغدال جوا إلى مستشفى عسكري أمريكي في لاندستول بألمانيا.

وفي بيانه قال أوباما "أعرب عن امتناني الكبير لأمير قطر لأنه ساعد في تأمين عودة جندينا"، مضيفا أن "الالتزام الشخصي للأمير دليل على الشراكة بين بلدينا"، وشكر أيضا الحكومة الأفغانية على مساعدتها في الإفراج عن الجندي.

وبعد بضع دقائق، أعلن وزير الدفاع الأمريكي تشاك هيغل أنه سيتم الإفراج عن خمسة سجناء من غوانتانامو، مشيرا إلى أنه "أبلغ الكونغرس الأمريكي بقرار نقل خمسة من المحتجزين في سجن غوانتانامو إلى قطر"، لكن دون أن يعلن صراحة وجود علاقة بين الإفراج عن هؤلاء وإطلاق طالبان سراح الجندي الأمريكي. 

فرانس 24 / أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.