هجرة غير شرعية

إحباط تهريب 200 مهاجر غير شرعي في شاحنة تنقل "الصابون" في ليبيا

أرشيف - أ ف ب

أحبطت قوات الأمن الليبية يوم أمس الأحد محاولة لتهريب حوالي 200 مهاجر غير شرعي يتحدر أغلبهم من إثيوبيا وإريتريا، وعثر عليهم "مكدسين" في حاوية كبيرة مختبئين في صناديق ومحاطين ببضاعة "الصابون".

إعلان

قال مسؤولون ليبيون إن قوات الأمن ضبطت يوم أمس الأحد زهاء 200 مهاجر غالبيتهم من إثيوبيا وإريتريا في الزاوية غربي طرابلس يوم أمس الأحد لدى محاولتهم العبور بشكل غير قانوني إلى أوروبا في سيارات.

وأضاف مدير الشؤون القانونية في لواء منطقة الزاوية ناصر الشيباني "تم ضبط المجموعة من إريتريا ومن إثيوبيا ومجموعة من السودان، المجموعة بها مائتين بينهم 160 رجل و40 إمرأة، تم ضبطهم في منطقة أبو عيسى بالتحديد على الطريق الساحلي وكان نقلهم.. "اللي جايبهم في حاوية كبيرة مسكر عليهم وحاطط معاهم بضاعة صابون."

وكان المهاجرون يختبئون في صناديق داخل شاحنة ليجري تهريبهم خارج العاصمة.

ويتوجه كثير من المهاجرين من أفريقيا جنوب الصحراء إلى شمال أفريقيا للفرار من أوضاع صعبة في بلادهم على أمل العثور على عمل أو المغامرة برحلة محفوفة بالمخاطر إلى أوروبا.

وغالبا ما يكون البحر المتوسط مضطربا في فصلي الخريف والشتاء الأمر الذي يجعل فصلي الربيع والصيف أفضل وقت يمكن أن تعبر فيه البحر قوارب المهاجرين الصغيرة بأطقمها غير المؤهلة.

وأنقذت إيطاليا وحدها أربعة آلاف مهاجر من قوارب كانت تحاول الوصول لسواحل أوروبا في أوائل ابريل نيسان. ووصل 15 ألف لاجئ إلى هناك بحرا منذ بداية العام الحالي.

وتقول دول غربية إن عدم استقرار الأوضاع في ليبيا منذ الإطاحة بمعمر القذافي شجع على الأرجح مهربي البشر على استغلال حالة الفوضى في البلد.

ومنذ الإطاحة بالقذافي في 2011 زاد عدد المهاجرين الذين مروا عبر ليبيا بدرجة كبيرة لا سيما مع عجز خفر السواحل والجيش عن التصدي لهم.

فرانس 24 / رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم