تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مالي

تلفزيون "الآن" يبث شريطا يظهر فيه فرنسيا مخطوفا في مالي منذ 2011

صورة ملتقطة عن قناة أخبار الآن
2 دقائق

عرضت قناة تلفزيون "الآن" ومقرها في دبي بالإمارات العربية اليوم الثلاثاء شريطا مصورا يظهر فرنسيا اختطف من قبل تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2011 في مالي.

إعلان

بث تلفزيون "الآن" الذي يتخذ من دبي مقرا له اليوم الثلاثاء شريطا مصورا من خلال موقعه الإخباري "أخبار الآن" يظهر فيه رهينة فرنسي خطف من قبل تنظيم القاعدة في تشرين الثاني/نوفمبر 2011 في مالي وهو آخر رهينة فرنسي في العالم.

وظهر سيرج لازاريفيك في الشريط ملتحيا وجالسا بين رجلين مسلحين ملثمين، وقال إنه يتكلم في 13 أيار/مايو 2014.

وقد ناشد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند التفاوض للإفراج عنه.

وأعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الثلاثاء أن فرنسا تواصل جهودها للعثور على الرهينة.

وقال فابيوس "ما يمكنني أن أقوله لكم في مجال ينبغي التحلي فيه بتكتم شديد أننا نواصل العمل في محاولة للعثور على مواطننا".

وأضاف "نسعى في الوقت نفسه إلى قدر كبير من الفاعلية مع كثير من التكتم".

من جهته، قال المتحدث باسم الخارجية رومان نادال أن "شريط الفيديو الذي يظهر لازاريفيك (...) يشكل دليلا جديدا على أن مواطننا حي".

وكان لازاريفيك اختطف في مالي في 24 تشرين الثاني/نوفمبر 2011 برفقة مواطنه فيليب فيردون الذي عثر عليه مقتولا بطلق ناري في الرأس في تموز/يوليو 2013.

وكان لازاريفيك يرافق فيردون في رحلة عمل عندما اختطفا من فندق صغير في مدينة هومبوري الشمالية بحسب مقربين منهما.

وتبنى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي اختطاف لازاريفيك الذي قد يكون محتجزا لدى نفس القيادي الذي أمر بقتل صحافيين فرنسيين في تشرين الثاني/نوفمبر.

وسبق أن تم تسليم عائلة لازاريفيك شريطا مصورا يظهر فيه بعد أشهر من اختطافه.

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.