ليبيا

رئيس الوزراء الليبي الجديد يتولى منصبه وسط فوضى أمنية وسياسية

أ ف ب

عقد أحمد معيتيق رئيس الوزراء الليبي الجديد أول اجتماع لمجلس وزرائه، في ظل أزمة أمنية وسياسية خانقة تمر بها بلاده، وذلك بعد رفض رئيس الوزراء السابق عبد الله الثني تسليم سلطاته إلى المعيتيق، الذي انتخبه البرلمان الشهر الماضي.

إعلان

عقد رئيس وزراء ليبيا الجديد أول اجتماع لمجلس وزرائه في مكتب رئيس الوزراء بعد أن ساعدته قوات الشرطة على السيطرة على المكتب.
وتصارع ليبيا الفوضى وأزمة سياسية إذ أن رئيس الوزراء السابق عبد الله الثني رفض تسليم سلطاته إلى معيتيق الذي انتخبه البرلمان الشهر الماضي.
واستقال الثني في أبريل/نيسان لكنه قال إنه تلقى أوامر متضاربة من البرلمان الليبي المنقسم على نفسه بشأن شرعية انتخاب معيتيق وانه سيستمر في أداء مهام منصبه حتى يحسم المؤتمر الوطني العام النزاع.
وقال شهود إن معيتيق وصل إلى مكتب رئيس الوزراء في وقت متأخر من المساء تحرسه سيارات الشرطة. وكان الثني قد انتقل في وقت سابق إلى مبنى حكومي آخر حسبما قال المتحدث باسمه.
وفي تصريح مقتضب بعد اجتماع لمجلس الوزراء استنكر معيتيق الاشتبكات التي وقعت بين الإسلاميين المتشددين وقوات الأمن في مدينة بنغازي الشرقية وأودت بحياة أكثر من 20 شخصا.
وتعهد معيتيق بجعل تحسين الأوضاع الأمنية ومحاربة الإرهاب على رأس أولوياته.
 فرانس 24/ رويترز 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم