أوكرانيا

مقتل 181 شخصا منذ إطلاق الجيش الأوكراني عمليته العسكرية في الشرق

أ ف ب

ارتفعت وتيرة المعارك الدائرة في مدن شرق أوكرانيا بين الجيش والإنفصاليين الموالين لروسيا، وأعلنت السلطات الأوكرانية أن 181 شخصا قضوا وجرح 293 آخرين بينهم 59 عسكريا منذ بدء العملية العسكرية لمكافحة الإرهاب.

إعلان

احتدم القتال في شرق أوكرانيا لليوم الثاني على التوالي الثلاثاء مع مواصلة الجيش هجومه على الانفصاليين الموالين لروسيا في مدينة سلافيانسك، وزعم الجيش أنه ألحق خسائر في صفوف الإنفصاليين.

وقال المتمردون في المدينة وهي معقل قوي للانفصاليين إنهم أسقطوا طائرة هجومية من طراز سو-25 وطائرة هليكوبتر لكن السلطات الأوكرانية نفت ذلك لاحقا.

وأسقط الانفصاليون في المدينة طائرة هليكوبتر تابعة للجيش الأسبوع الماضي ما أسفر عن مقتل 14 جنديا.
يأتي القتال في سلافيانسك بعد تبادل لإطلاق النار طوال اليوم أمس الإثنين في مدينة لوهانسك الواقعة في الشرق على الحدود مع روسيا بعد هجوم نفذه انفصاليون على معسكر لحرس الحدود.

وفي وسط مدينة لوهانسك الخاضعة مثل سلافيانسك لسيطرة الانفصاليين قتل شخصان على الأقل في انفجار قال الإنفصاليون إنه نتيجة هجوم جوي أوكراني لكن السلطات الأوكرانية قالت إنه الانفجار نجم عن صاروخ يتتبع الأثر الحراري للطائرات أطلقه المتمردون بالخطأ.

وتزامنت تقارير اندلاع اشتباكات جديدة مع إعلان أوكرانيا أن 59 جنديا قتلوا في الإشتباكات مع المتمردين منذ اندلاع الأعمال العدائية في الشرق في نيسان/أبريل.

وقال المدعي العام أوليه ماخنيتسكي في مؤتمر صحفي "في منطقتي دونيتسك ولوهانسك على الحدود مع روسيا قتل 181 شخصا وأصيب 293 نتيجة الأنشطة الإرهابية من بينهم 59 جنديا."

وقال فلاديسلاف سيليزنيوف المتحدث باسم العملية العسكرية "في الوقت الراهن المرحلة النشطة (لعملية مكافحة الإرهاب) تتجه قرب سلافيانسك. جرت محاصرة المقاتلين (الانفصاليين). إذا رفضوا تسليم أسلحتهم فسيتم تدميرهم."
وأضاف "مهمتنا إحلال السلام في المنطقة وهذا ما نفعله."

ولم يؤكد تقارير عن وقوع إصابات في الجانب الأوكراني حول سلافيانسك لكنه قال إن التقارير الأولية تشير إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف الانفصاليين.

وقال المتحدث "معلومات إسقاط طائرات أوكرانية غير صحيحة."
 

فرانس 24 / رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم