روسيا

موجة اعتقالات جديدة في روسيا على خلفية مظاهرات ضد بوتين

أرشيف

تجددت في روسيا موجة الاعتقالات ضد أشخاص متهمين بالمشاركة في مظاهرات ضد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وقعت منذ سنتين وشهدت أعمال تخريب ووقع فيها قتلى.

إعلان

تجري موجة توقيفات جديدة في روسيا على خلفية تظاهرة احتجاج على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وقعت منذ سنتين وشهدت صدامات كما وجهت التهمة إلى ثلاثة أشخاص آخرين في الفترة الأخيرة.

فقد اتهمت لجنة التحقيق الروسية أوليغ ملنيكوف الثلاثاء بالمشاركة في اضطرابات كثيفة لأنه عمد إلى تخريب مرحاض عام خلال تظاهرة 6 أيار/مايو 2012 في ساحة بولوتنايا في وسط موسكو، عشية تسلم فلاديمير بوتين مهام منصبه لولاية ثالثة في الكرملين. ونقلت الصحافة الروسية عن زوجته قولها إنه اعترف بالتهمة المنسوبة إليه ووضع في الإقامة الجبرية.

وفي الأسبوع الماضي، وضعت أيضا الناشطة بولينا سترونغينا في الإقامة الجبرية في سان بطرسبورغ (شمال غرب) في إطار هذه القضية. ووضع شخص آخر هو دميتري إيشفسكي في الاعتقال المؤقت لمدة شهرين في موسكو.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قال نيكولاي كوروليف منسق هيئة "روسوزنيك" التي تدافع عن الموقوفين خلال تحركات سياسية "هذه موجة جديدة من التوقيفات وقد حصلت أيضا عمليات دهم كثيرة واستجوابات".

وأضاف أن الهدف من هذه التوقيفات الجديدة هو "إبقاء الضغط" على المجتمع الأهلي.

وقد حكم على عشرة أشخاص حتى الآن معظمهم بعقوبات تصل إلى الاعتقال أربع سنوات ونصف وعلى ستة آخرين منهم زعيم جبهة اليسار سيرغي أودالتسوف، وهم يحاكمون في الوقت الراهن في إطار هذه القضية. وأعفي في المقابل عن عشرة ناشطين في كانون الأول/ديسمبر.
 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم