تونس

تونس تفرج عن فتحي دمق المتهم بالتخطيط لاغتيال واحتجاز أشخاص

أ ف ب/أرشيف

أطلقت تونس سراح رجل الأعمال فتحي دمق الموقوف منذ نهاية 2012 بشبهة التخطيط لاغتيال واحتجاز شخصيات معروفة في البلاد، على أن يمثل مطلع الشهر القادم أمام القضاء "بحالة سراح".

إعلان

أفرجت تونس عن رجل الأعمال فتحي دمق المشتبه به في التخطيط لاغتيال واحتجاز شخصيات معروفة في البلاد، والموقوف منذ نهاية 2012، على أن يمثل مطلع الشهر القادم أمام القضاء "بحالة سراح".

وقال علالة رحومة الناطق الرسمي باسم محكمة تونس الابتدائية الجمعة إن الدائرة الجنائية الأولى بالمحكمة "أصدرت أمس قرارا بالإفراج عن فتحي دمق الذي سيمثل مطلع يوليو/تموز القادم أمام القضاء بحالة سراح".

ونهاية ديسمبر/كانون الأول 2012، أصدر القضاء مذكرة توقيف ضد فتحي دمق بشبهة التخطيط لاغتيال واحتجاز سياسيين ورجال أعمال وصحافيين في تونس.

وأعلنت وزارة الداخلية حينها أن توقيف المتهم جاء بعد نشر شريط فيديو على الإنترنت أظهر فتحي دمق وهو يتحدث داخل مكتبه مع رجلين حول شراء أسلحة، وترتيبات لاغتيال واحتجاز سياسيين ورجال أعمال وصحافيين وشخصيات عامة في تونس.

ونشر شريط الفيديو الذي تم تسجيله بكاميرا مخفية على موقع "نواة" الإلكتروني التونسي.

وبعد الإطاحة في 14 كانون الثاني/يناير 2011 بالرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، قدم فتحي دمق نفسه في وسائل إعلام كضحية لابتزاز ومضايقات أشقاء ليلى الطرابلسي، زوجة بن علي.

 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم