أوكرانيا

بوروشنكو يتعهد بالحفاظ على وحدة أوكرانيا والعمل على الانضمام للاتحاد الأوروبي

أ ف ب

أدى بيترو بوروشنكو اليمين ليصبح رئيسا لأوكرانيا، وتعهد في خطاب ألقاه اثناء حفل تنصيبه في البرلمان، بالعمل على الحفاظ على وحدة أوكرانيا، والحرص على إحلال السلام، كما وعد بقيادة بلاده للانضمام إلى لاتحاد الأوروبي.

إعلان

تعهد الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو السبت في خطاب ألقاه اثناء حفل تنصيبه في البرلمان، بالحفاظ على وحدة البلاد التي يشهد شرقها حركة انفصالية موالية لروسيا، وقيادة هذه الجمهورية السوفياتية السابقة على الطريق إلى الاتحاد الأوروبي.

وقال بوروشنكو في خطابه الأول إلى الشعب الأوكراني "لا أريد الحرب لا أريد الانتقام. أريد السلام وسأفعل ما بوسعي من أجل وحدة أوكرانيا".

وتوجه الرئيس الجديد إلى سكان منطقة دونباس الصناعية الناطقة بالروسية التي يسيطر المتمردون المسلحون الموالون لروسيا على جزء كبير منها وينوي زيارتها قريبا، ليعدهم بإلغاء المركزية في السلطة وضمان الاستخدام الحر للغة الروسية.

وقال بوروشنكو متوجها إلى سكان شرق أوكرانيا إن "كثيرين منكم استمتعوا بسلطة الإرهابيين ... لن نتخلى عنكم في أي ظرف كان".

وأضاف "سآتي قريبا للقائكم حاملا رسالة السلام وضمانة الاستخدام الحر للغة الروسية".

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد دعا في مقابلة مع شبكة ان بي سي نيوز، فلاديمير بوتين إلى "الاعتراف بشرعية بوروشنكو والعمل بشكل وثيق معه ومع الحكومة الأوكرانية لمحاولة حل الخلافات بين البلدين

واتفق بوروشنكو وبوتين على إطلاق المفاوضات اعتبارا من الأحد في كييف، في سابقة منذ بدء التصعيد في الأشهر الأخيرة. وقال مصدر فرنسي إن هذه المفاوضات تهدف إلى التوصل إلى وقف لإطلاق النار بينما تبسط حركة التمرد يوما بعد يوم سيطرتها على الشرق الصناعي في البلاد.

وقال بوروشنكو مساء الجمعة إن "الحوار بدأ وهذا الأمر جيد". وكان بوروشنكو وعد بعد انتخابه رئيسا بأن هذه الجمهورية السوفياتية السابقة لن تصبح الصومال التي تشهد حربا أهلية منذ اكثر من عشرين عاما.

 فرانس24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم