العراق

القوات العراقية الخاصة تبدأ عملية لتحرير الرهائن داخل جامعة الأنبار في الرمادي

أرشيف

أفادت مصادر أمنية عراقية بأن مسلحين يشتبه بانتمائهم إلى الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش"، اقتحموا حرم جامعة الأنبار في مدينة الرمادي واحتجزوا الطلبة والأساتذة الذين يقدر عددهم بنحو 2500 شخص. وبدأت قوات النخبة العراقية عملية لتحرير الرهائن.

إعلان

بدأت قوات النخبة العراقية عملية تحرير الطلبة الرهائن في داخل جامعة الأنبار التي سيطر عليها مسلحون ينتمون إلى الدولة الإسلامية في العراق والشام في ساعة مبكرة من صباح السبت.

وأوضح مراسل وكالة الأنباء الفرنسية أن "وحدات الفرقة الذهبية " قوات النخبة" بدأت عملية تحرير الرهائن بمساندة قوات الجيش والشرطة ودخلت إلى داخل الحرم الجامعي".

 وكان مسلحون ينتمون إلى الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش"، قد اقتحموا حرم جامعة الأنبار وسط مدينة الرمادي واحتجزوا الطلبة والأساتذة الذين يقدر عددهم بنحو 2500 شخص رهائن، حسبما أفادت مصادر أمنية..

وأوضحت المصادر أن "مسلحين ينتمون إلى داعش "تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام" تسللوا إلى الحرم بعد أن قتلوا حراس الجامعة وقطعوا الجسر المؤدي اليها بسيارة مفخخة".

وذكر ضابط برتبة مقدم أن عدد الطلبة والأساتذة داخل الحرم الجامعي والأقسام الداخلية يقدر ب2500 شخصا.

وأفاد مراسل وكالة الأنباء الفرنسية بأن قوات خاصة حاصرت الجامعة من جميع الجهات وتحاول اقتحامها لتحرير الرهائن وبينهم شابات.

وهذا ثالث هجوم واسع النطاق يشنه مسلحو الدولة الاسلامية في العراق والشام خلال الأيام الثلاثة الماضية، بعد هجوم سامراء والموصل.

وتخوض القوات العراقية معارك دامية في محافظة الأنبار التي سقطت عدد من مدنها بيد تنظيم داعش منذ خمسة أشهر.

واستعادت القوات السيطرة على الرمادي كبرى مدن المحافظة التي تحمل الإسم نفسه والمناطق المحيطة بها، إلا أنها لا تزال تشهد هجمات شبه يومية.

فرانس 24 /أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم