فرنسا

تصريحات جديدة لجان ماري لوبان تحرج ابنته زعيمة الجبهة الوطنية

أ ف ب

"خطأ سياسي" هكذا وصفت زعيمة حزب الجبهة الوطنية المتطرفة مارين لوبان التصريحات الأخيرة لوالدها الزعيم التاريخي لليمين المتطرف بفرنسا، والتي تحمل دلالة عنصرية ،عندما اقترح "خبز" مجموعة من الفنانين الفرنسيين المعادين لليمين المتطرف، في إشارة ساخرة لمحرقة اليهود إبان الحرب العالمية الثانية.

إعلان

تصريحات جديدة لجان ماري لوبان، لعل الجبهة الوطنية  اليمينية المتطرفة كانت في غنى عنها، جاءت بعد أسبوعين من فوزها التاريخي في الانتخابات الأوروبية حيث حصدت 25 بالمئة من الأصوات أمام حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية (اليمين الجمهوري) بـ20 بالمئة والحزب الاشتراكي الحاكم الذي حل ثالثا بنسبة 14 بالمئة.

وجاءت تصريحات، مؤسس والرئيس الشرفي للجبهة الوطنية جان ماري لوبان، عبر شريط فيديو نشر في مدونته الأسبوعية على موقع الحزب على الإنترنت نهاية الأسبوع، سرعان ما حذف بعدها، دعا خلاله  إلى وضع مجموعة من الفنانين الفرنسيين المعادين لليمين المتطرف والذين أدلوا بتصريحات معادية للجبهة الوطنية بعد فوزها في الانتخابات الأوروبية الأخيرة، في وعاء يدخل في الفرن، في إشارة ساخرة  إلى المحرقة التي تعرض لها اليهود خلال الحرب العالمية الثانية.

"خطأ سياسي"و"غباء سياسي"

وليست  المرة الأولى التي يخلق فيها جان ماري لوبان الحدث على الساحة السياسية الفرنسية بتصريحاته العنصرية والمعادية للديانات والجنسيات (العرب والسود والمسلمين...) حيث كان موضوع المحرقة اليهودية محل تصريحات في الكثير من المرات.

وفي خطوة منها لطمأنة الفرنسيين الذين صوتوا لها خلال الانتخابات الأوروبية الأخيرة، وكإشارة منها كذلك إلى  ولادة يمين متطرف جديد، أدانت زعيمة الجبهة الوطنية منذ 2011 تصريحات والدها واعتبرتها "خطأ سياسي".

 المحامي جيلبار كولار القريب من مارين لوبان والوجه الآخر القوي في اليمين المتطرف خصوصا على وسائل الإعلام الفرنسية، نصح جان ماري لوبان بالتقاعد، وخاطب المتعاطفين مع الحزب "أقول للذين جرحوا من تصريحات جان ماري لوبان بأنني أتفهمهم".

ويشهد اليمين المتطرف نموا كبيرا في شعبيته بفرنسا حيث حقق فوزا كبيرا لم يكن متوقعا في الانتخابات الأوروبية بعد ذلك الذي حققه في الانتخابات البلدية التي جرت في  مارس/آذار الماضي عندما فاز بـ 10 بلديات. 

مليكة كركود

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم