تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اعتداء جنسي جماعي على فتاة بميدان التحرير بالقاهرة

أرشيف

ألقت السلطات المصرية اليوم الإثنين القبض على سبعة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 16 و49 سنة، بعد واقعة اعتداء جنسي جماعي لطالبة تبلغ من العمر 19 عاما في ميدان التحرير بالقاهرة، أثناء الاحتفالات بأداء الرئيس الجديد عبد الفتاح السيسي اليمين الدستورية.

إعلان

قالت السلطات المصرية الإثنين إنها ألقت القبض على سبعة أشخاص بعد واقعة اعتداء جنسي جماعي صادمة بفتاة في ميدان التحرير انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، أثناء احتفالات بأداء الرئيس الجديد عبد الفتاح السيسي اليمين الدستورية.

ويظهر مقطع فيديو مجموعة من الرجال يحيطون بفتاة، نزعت عنها ملابسها وتورم جسدها، فيما كان رجال شرطة ينقلونها لسيارة إسعاف وسط حالة من الفوضى العارمة بعد الاعتداء عليها جنسيا مساء الأحد في ميدان التحرير.

وحاول المعتدون افتكاك الفتاة من رجال الشرطة وهم يحاولون إنقاذها وأطلقوا عليهم ألعابا نارية. وتسمع في مقطع الفيديو أصوات رجال تطالب رجال الشرطة بإطلاق النيران لتخليص الفتاة لكن الفيديو لا يظهر أن الشرطة فعلت ذلك.

وأكد مسؤول أمني صحة مقطع الفيديو موضحا أن الشرطة ألقت القبض على سبعة أشخاص على صلة بالاعتداء جنسيا على الفتاة التي قال إنها طالبة تبلغ من العمر 19 عاما وأنه جرى نقلها للمستشفى .

ولكن وزارة الداخلية قالت إنه جرى إلقاء القبض على "سبعة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 16 و49 سنة متهمين "بالتحرش بعدد من الفتيات خلال الاحتفالات بمنطقة ميدان التحرير" يوم الأحد.

وبسبب تكرار التحرش في احتفالات عامة أصدر الرئيس المؤقت السابق عدلي منصور تعديلا لقانون العقوبات الأسبوع الماضي يعاقب المدانين بالتحرش "بالحبس مدة لا تقل عن سنة وبغرامة لا تقل عن عشرة آلاف جنيه (1392 دولارا) ولا تزيد على عشرين ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين."

وقضى التعديل بأنه إذا "ارتكبت الجريمة من شخصين فأكثر أو كان أحدهم على الأقل يحمل سلاحا تكون العقوبة الحبس مدة لا تقل عن سنتين ولا تجاوز خمس سنين والغرامة التي لا تقل عن عشرين ألف جنيه ولا تزيد على خمسين ألف جنيه".

ونشرت في مواقع التواصل الاجتماعي لقطات ثابتة ومتحركة لتحرش في التحرير بؤرة الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك عام 2011.

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.