تخطي إلى المحتوى الرئيسي
العراق

"داعش" تسيطر على نواح من محافظتي كركوك وصلاح الدين في العراق

أرشيف
3 دقائق

أفاد مصدر في الجيش العراقي أن "تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام" قد نجح اليوم الثلاثاء في السيطرة على ناحيتي الصينية وسليمان بيك في محافظة صلاح الدين العراقية بعد أن سيطر في نفس اليوم على قضاء الحويجة وخمس نواح في محافظة كركوك إضافة إلى مدينة الموصل ثاني أكبر مدن العراق والواقعة شمال البلاد.

إعلان

سيطر مقاتلون من تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، أقوى التنظيمات الجهادية في العراق وسوريا، الثلاثاء على ناحيتي الصينية وسليمان بيك في محافظة صلاح الدين العراقية، وفقا لمصدر في الجيش ولمسؤول محلي.

وقال ضابط برتبة ملازم أول في الجيش لوكالة فرانس برس إن ناحية الصينية الواقعة على بعد نحو عشرة كلم غرب بيجي (200 كلم شمال بغداد) "سقطت بيد مسلحي داعش بعد انسحاب الفوج الخامس من شرطة الطوارئ".

وأعلن في وقت لاحق مدير ناحية سليمان بيك (175 كلم شمال بغداد) سليمان البياتي لفرانس برس أن الناحية "باتت في أيدي مقاتلي داعش بعد اشتباكات خاضوها مع عناصر من الشرطة عند حدود الناحية".

وقد تمكن مقاتلو تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، من السيطرة مساء اليوم الثلاثاء أيضا على قضاء الحويجة وخمس نواح في محافظة كركوك العراقية، حسبما أفاد مسؤول في الشرطة.
وجاءت سيطرة هؤلاء المقاتلين على المناطق الواقعة إلى الغرب والجنوب من مدينة كركوك (240 كلم شمال بغداد)، مركز المحافظة الغنية بالنفط والمتنازع عليها.

سيطر المسلحون "على الأبنية الحكومية والأمنية في قضاء الحويجة" غرب كركوك وسرعان ما احتلوا نواحي النواب والرياض والعباسي الواقعة غرب كركوك، وناحيتي الرشاد وينكجا جنوب المدينة

وفي وقت سابق من اليوم الثلاثاء خرجت مدينة الموصل ثاني أكبر مدن العراق والواقعة في شمال البلاد عن سلطة القوات الحكومية اليوم الثلاثاء، وباتت تحت سيطرة مجموعات من المسلحين المنتمين لتظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام.

طلب قانون الطوارئ

وفي خصوص ذلك طلب نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي من البرلمان إعلان حالة الطوارئ، وأعلن أن الحكومة ستسلح كل مواطن يتطوع "لدحر الإرهاب".

وأوضح مصدر مسؤول في وزارة الداخلية العراقية أن "مجموعات من المسلحين سيطرت على مبنى المحافظة وعلى القنوات الفضائية وبثوا عبر مكبرات الصوت أنهم جاءوا لتحرير الموصل وأنهم سيقاتلون فقط من يقاتلهم".

وأضاف أن "أفراد الجيش والشرطة نزعوا ملابسهم العسكرية والأمنية وأصبحت مراكز الجيش والشرطة في المدينة فارغة، فيما قام المسلحون بإطلاق سراح سجناء" من السجون في المدينة. وتابع "مدينة الموصل خارج سيطرة الدولة وتحت رحمة المسلحين".

 

 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.