العراق - إيران

روحاني: إيران ستكافح "عنف وإرهاب" الجهاديين في العراق

أ ف ب

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن بلاده ستحارب "عنف وإرهاب" المجموعات المسلحة التابعة للدولة الإسلامية في العراق والشام". لكن لم يذكر روحاني أية تفاصيل عن طريقة دعم بلاده للعراق المجاور.

إعلان

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن إيران "ستكافح عنف وإرهاب" المتمردين الجهاديين الذين شنوا هجوما في شمال غرب العراق.

ولم يذكر روحاني تفاصيل عن التحركات التي قد تقوم بها إيران لدعم جارتها الشيعية التي سيطر مسلحو "الدولة الإسلامية في العراق والشام" على مناطق فيها ودعوا المقاتلين إلى "الزحف" إلى بغداد.

وقال الرئيس الإيراني في خطاب بثه التلفزيون الحكومي إن المتمردين "يعتبرون أنفسهم مسلمين ويدعون إلى الجهاد"، مدينا "الأعمال الوحشية" التي ترتكبها "جماعة إرهابية ومتطرفة" ضد السكان.

وأكد روحاني الذي سيرأس اجتماعا للمجلس الأعلى للأمن القومي، الهيئة المكلفة تحديد سياسات الدفاع والأمن للجمهورية الإسلامية "من جهتنا، أنها ستكافح الحكومة ضد العنف والتطرف والإرهاب في المنطقة والعالم".

وحمل الرئيس الإيراني بعنف على الذين يقدمون الدعم إلى المتمردين معتبرا أنهم "يزرعون بذور العنف بنظريات سيئة".

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أكد في اتصال هاتفي مع نظيره العراقي هوشيار زيباري دعم طهران "للحكومة والشعب العراقيين في مواجهة الإرهاب"، وفق ما نقلت الأربعاء وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية.

وقال ظريف إن "جمهورية إيران الإسلامية تدين قتل المواطنين العراقيين وتدعم الحكومة والشعب العراقيين للتصدي للإرهاب".

وجاء هذا الاتصال في الوقت الذي استولى فيه مسلحو تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" الإسلامي المتطرف في 48 ساعة على العديد من مناطق العراق بينها مدينة الموصل ثاني أكبر مدن البلاد.

وأكد الوزير الإيراني ضرورة "دعم فعلي دولي للحكومة العراقية للتصدي للإرهاب".

 

فرانس24 /أ ف ب

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم