مونديال 2014

منتخب إسبانيا يستهل حملة الدفاع عن لقبه بخسارة مذلة أمام هولندا 1-5

أ ف ب

استهل منتخب إسبانيا حملة الدفاع عن لقبه بخسارة مذلة 1-5 أمام هولندا مساء الجمعة في سالفادور دي باهيا. وسجل أهداف هولندا فان بيرسي في الدقيقتين 44 و72، روبن في الدقيقتين 53 و80، ودي فروي في الدقيقة 65. وسجل هدف إسبانيا تشابي ألونسو في الدقيقة 27.

إعلان

أقل ما يمكن قوله أن المنتخب الإسباني حامل اللقب أخفق تماما في دخوله غمار كأس العالم 2014، بحيث أنه سجل خسارة مذلة مساء الجمعة 1-5 أمام هولندا في الجولة الأولى ضمن منافسات المجموعة الثانية.

فالحارس كاسياس وزملاؤه انهاروا تماما في الشوط الثاني من المباراة، لاسيما بعد تسجيل فان بيرسي هدف التعادل لهولندا قبل دقيقة من نهاية الشوط الأول. وكان تشابي ألونسو فتح التسجيل لصالح إسبانيا في الدقيقة 27 بركلة جزاء أعلنها الحكم شرعية إثر عرقلة دييغو كوستا داخل منطقة الجزاء.

استياء الصحافة الإسبانية لخسارة إسبانيا القاسية

ولعل هولندا ثأرت بطريقة قاسية لخسارتها في نهائي كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا 1-صفر، وظهر روبن وفان بيرسي وشنايدر وكل زملائهم بوجه مشرف جدا، ينبئ بتصميمهم لعب الأدوار النهائية في مونديال البرازيل، بعد أن سجلوا مشاركة فاشلة على كل المستويات قبل عامين في كأس أمم أوروبا.

انطلاق المباراة ميزه الهدوء والحذر المتبادل للفريقين. إسبانيا حاملة اللقب حاولت وكعادتها فرض نفسها في وسط الميدان للاستحواذ على الكرة واستخدام التمريرات القصيرة المتكررة والمملة بالنسبة إلى الفريق المنافس.

أما هولندا ومدربها لويس فان غال فكانا يعولان كثيرا على تألق وخبرة الثلاثي شنايدر لاعب غلطة سراي التركي وروبن مهاجم بايرن ميونيخ الألماني وفان بيرسي هداف مانشستر يونايتد من أجل تحقيق نتيجة مرضية أمام إسبانيا واجتياز الدور الأول في مجموعة قوية تضم أيضا تشيلي وأستراليا.

وبعد أن تبادل شنايدر ودييغو كوستا ضياع الفرص، تمكنت "الروخا" من الوصول إلى شباك الحارس الهولندي عن طريق تشابي ألونسو في الدقيقة 27. وإسبانيا هي البلد الوحيد في تاريخ كرة القدم العالمية التي فازت بثلاث كؤوس على التوالي في بطولات كبرى، حيث فازت بكأس أمم أوروبا في 2008 و2012 وبكأس العالم 2010.

إلا أن هولندا صمدت أمام عاصفة سرعان ما هدأ ريحها، ليشن فان بيرسي هجوما مضادا تمكن من خلاله وبضربة رأسية محكمة أن يسجل هدف التعادل وذلك قبل دقيقة من نهاية المرحلة الأولى من المباراة.

وفي الشوط الثاني، انطلقت عاصفة أخرى أقوى بكثير نسفت آمال لاعبي المدرب فيسنتي دل بوسكي، ليسجل أرين روبن هدفا جميلا جدا في الدقيقة 53 بعد تلقيه تمريرة في طبق من ذهب من بلنيت ليتخلص من بيكييه وراموس ويباغت كاسياس بهدف ثان.

وبعيد تسديدة صاروخية لفان بيرسي اصطدمت بعارضة مرمى الحارس كاسياس، ورغم دخول توريس وبيدرو في مكان دييغو كوستا وتشابي ألونسو في صفوف إسبانيا، تلقى الإسبان هدفا ثالثا من تسجيل المدافع دي فروي بضربة رأسية في الدقيقة 65. وسادت الفوضى في صفوف المنتخب الإسباني، وأصيب زملاء تشابي بإحباط شديد منعهم من الرد على أهداف هولندا.

فانهارت إسبانيا تماما وتلقت هدفين إضافيين من فان بيرسي وربون ليسجل كل واحد منهما ثنائية تاريخية
والسؤال هو: هل هي نهاية منتخب الأحلام في إسبانيا أم أنه سيعيد ترتيب أموره ويعود ليكسب مباراتيه القادمتين أمام تشيلي وأستراليا؟

علاوة مزياني

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم