العراق

اشتباكات بين سنة وشيعة في ديالى والسيستاني يدعو العراقيين لحمل السلاح

أرشيف

دعا المرجع الشيعي الأعلى آية الله العظمى السيد علي السيستاني، اليوم خلال خطبة الجمعة، جميع العراقيين للتصدي للإرهابيين ومقاتلتهم، بعد أن قام مسلحون باحتلال عدة مدن ومحافظات عراقية خلال يومين، وحسب مصدر أمني فإن ميليشيا شيعية اشتبكت مع المسلحين في محافظة ديالى.

إعلان

دعا المرجع الشيعي الأعلى آية الله العظمى السيد علي السيستاني العراقيين الجمعة إلى حمل السلاح ومقاتلة "الإرهابيين"، في إشارة إلى الجهاديين المتطرفين الذي يشنون هجوما كبيرا في العراق واشتبكت ميليشيا شيعية مع المسلحين اليوم بموقعين في محافظة ديالى العراقية.

وقعت الاشتباكات في العظيم على بعد 90 كيلومترا إلى الشمال من بغداد والمقدادية على بعد 80 كيلومترا إلى شمال شرق العاصمة.

وقال الشيخ عبد المهدي الكربلائي ممثل السيستاني خلال خطبة الجمعة في كربلاء "على المواطنين الذين يتمكنون من حمل السلاح ومقاتلة الإرهابيين دفاعا عن بلدهم وشعبهم ومقدساتهم التطوع والانخراط بالقوات الأمنية لتحقيق هذا الغرض المقدس".

ورأى أن "العراق يواجه تحديا كبيرا وخطرا عظيما وأن الإرهابيين لا يستهدفون السيطرة على بعض المحافظات  بل صرحوا بأنهم يستهدفون جميع المحافظات لاسيما بغداد وكربلاء والنجف ومن هنا فإن مسؤولية التصدي لهم ومقاتلتهم هي مسؤولية الجميع ولا تختص بطائفة دون أخرى أو بطرف دون أخر".

وأعلن أن "من يضحي منكم في سبيل الدفاع عن بلده وأهله وإعراضه فانه يكون شهيدا".

 

فرانس 24 / وكالات

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم