العراق

أمريكا لن ترسل قوات برية إلى العراق وبغداد تبدأ "تطهير المدن"

أ ف ب

أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما بأن بلاده لن ترسل قوات برية إلى العراق، لكنه يبحث عن خيارات أخرى في الأيام القادمة. فيما أعلنت بغداد بأنها بدأت عملية "تطهير المدن" من جهاديي الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش".

إعلان

في كلمة ألقاها بالبيت الأبيض، أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما أنه لن يرسل قوات برية إلى العراق لوقف هجوم المتطرفين السنة لكنه سيبحث خيارات مختلفة أخرى "في الأيام القادمة".

وقال أوباما "لن نرسل قوات أمريكية مقاتلة إلى العراق لكنني طلبت من فريق مستشاري الأمن القومي إعداد مجموعة من الخيارات لدعم قوات الأمن العراقية" مشددا في الوقت نفسه على أنه "بدون جهود سياسية سيكون الفشل مصير أي عمل عسكري".

انطلاق عملية "تطهير المدن" من المسلحين

وتتواصل المعارك على الأرض حيث يستمر زحف جهاديو الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" حتى وصلوا إلى مشارف العاصمة بغداد.

وأعلن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي انطلاق عملية "تطهير" المدن التي يسيطر عليها هؤولاء المسلحين المتطرفين منذ خمسة أيام، مؤكدا أن القوات العراقية لا تزال متماسكة، بحسب ما جاء في بيان صادر عن مكتبه.

وقال المالكي بحسب ما جاء في البيان أن "قواتنا الباسلة (...) استعادت المبادرة وبدأت عملها لتطهير كل مدننا العزيزة من هؤلاء الإرهابيين"، مشددا على "تماسك قواتنا المسلحة الباسلة".

فرانس24/أ ف ب
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم