تخطي إلى المحتوى الرئيسي

هولاند يشدد لهجته تجاه المضربين في قطاع السكك الحديدية

أ ف ب

طلب الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند من المضربين في قطاع السكك الحديدية إيقاف حركتهم الاحتجاجية بسبب امتحانات شهادة البكالوريا التي ستبدأ الإثنين بفرنسا. نداء لم يصل آذان أهم نقابتي عمال مشاركتين في الإضراب وهما CGT و Sud-Rail.

إعلان

 قبل ثلاثة أيام من بدء امتحانات شهادة البكالوريا في فرنسا، طلب الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند من المضربين في قطاع السكك الحديدية إيقاف حركتهم الاحتجاجية حتى لا يكون لذلك "نتائج وخيمة" على سير الامتحانات.

وقال هولاند خلال زيارة قادته الجمعة إلى إمارة أندورا جنوب غرب أوروبا " في لحظة من اللحظات، يجب معرفة وقف حركة احتجاجية، والتفكير في الصالح العام".

وعلى أثير إذاعة "فرانس آنفو" الفرنسية، رجح كاتب الدولة للمواصلات فريديريك كوفيليي، بأن يستمرالإضراب الذي بدأ الثلاثاء حتى يوم الإثنين المقبل، بعد إصرار نقابتين على ذلك  CGT و Sud-Rail..

ويندد عمال قطاع سكك الحديد  بمشروع إصلاح هذا القطاع الذي تريده الحكومة، و تناقشه الجمعية الوطنية ابتداء من 17 يونيو/حزيران وحتى19 من نفس الشهر.
ويهدف هذا الإصلاح أساسا إلى إيجاد حل لمشكلة الديون التي تعاني منها شركة السكك الحديدية من جهة، وإلى دمجها مع شركة نقل المسافرين، وذلك في إطار مؤسسة وطنية واحدة قوية وقادرة على مواجهة المنافسة الأجنبية

فرانس24

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن