تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نتانياهو يتهم "حماس" بالوقوف وراء خطف الشبان الإسرائيليين الثلاثة

أ ف ب

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأحد أن حركة "حماس" الفلسطينية هي المسؤولة عن خطف الشبان الإسرائيليين الثلاثة في الضفة الغربية. وشن الجيش الإسرائيلي مساء السبت حملة اعتقالات واسعة في صفوف أعضاء الحركة بالضفة شملت عددا من قيادات الحركة. وفقد أي أثر للشبان الإسرائيليين يوم الخميس الماضي بين بيت لحم والخليل.

إعلان

اتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأحد حركة حماس بالوقوف وراء خطف ثلاثة إسرائيليين في الضفة الغربية المحتلة. وتأتي تصريحات نتانياهو بينما اعتقل الجيش الإسرائيلي نحو 80 فلسطينيا ليل السبت الأحد بينهم العديد من قادة حماس.

وأكد نتانياهو في مستهل الاجتماع الأسبوعي لحكومته الذي عقد خصيصا في مبنى وزارة الدفاع في تل أبيب"هذا الصباح استطيع أن أقول ما امتنعت عن قوله أمس قبل حملة الاعتقالات واسعة النطاق لعناصر حماس في يهودا والسامرة (الاسم اليهودي للضفة الغربية)". وأضاف "أولئك الذين خطفوا شباننا هم أعضاء في حماس، حماس ذاتها التي قام (الرئيس الفلسطيني محمود عباس) أبو مازن معها بتشكيل حكومة وحدة ولهذا تداعيات خطيرة".

واتهم الجيش الإسرائيلي السبت فلسطينيين بخطف الفتية الإسرائيليين الثلاثة الذي فقدوا منذ الخميس في الضفة الغربية المحتلة. والثلاثة هم شبان طلبة في مدرستين تلموديتين واحدة في مستوطنة كفر عتصيون القريبة من مكان اختفائهم والأخرى في الجزء المحتل من مدينة الخليل حسب وسائل الاعلام. ويحمل أحدهم أيضا الجنسية الأمريكية. والفتية الثلاثة اختفوا مساء الخميس حيث كانوا يستوقفون السيارات المارة لتوصيلهم مجانا إلى القدس. وتقع كتلة غوش عتصيون الاستيطانية بين مدينتي بيت لحم والخليل في جنوب الضفة الغربية.

وآخر عملية خطف إسرائيليين كانت عام 2006 عندما أسرت حماس الجندي جلعاد شاليط واحتجزته في قطاع غزة، قبل مبادلته عام 2011 مع 1027 أسيرا فلسطينيا.

فرانس 24 / أ ف ب 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.