كرة القدم

تواصل التظاهرات المناهضة للمونديال والسلطات البرازيلية تعتقل 18 شخصا

أ ف ب

تواصلت في البرازيل السبت، حيث تجري مباريات بطولة كأس العالم 2014، التظاهرات المناهضة للمونديال. وقامت الشرطة باعتقال ما يقرب من 18 متظاهرا في بيلو هوريزونتي، حيث جرت مباراة كولومبيا واليونان، وفورتاليزا، حيث جرت مباراة كوستاريكا وأروغواي. وكان عدد من المتظاهرين المعتقلين يحمل قنابل حارقة وأسلحة بيضاء وكانوا بصدد التوجه إلى الملاعب.

إعلان

اعتقلت السلطات البرازيلية 18 شخصا على الأقل السبت خلال تظاهرات مناهضة للمونديال، جرت في بيلو هوريزونتي (جنوب شرق) وفورتاليزا (شمال شرق)، في حين فرقت الشرطة في ريو دي جانيرو مشجعين أرجنتينيين مشاغبين.

ففي بيلو هوريزونتي عاصمة ولاية ميناس جيرايس جرت تظاهرة في وسط المدينة في الوقت الذي كان فيه منتخبا كولومبيا واليونان (3-0) يتواجهان في ملعب مينيراو القريب، بحسب ما نقلت إذاعة "سي بي إن" عن الشرطة المحلية. وشارك في التظاهرة حوالى 200 شخص حاولوا التوجه إلى الملعب ولكن الشرطة تدخلت وفرقتهم من دون وقوع صدامات، في حين اعتقلت حوالى 15 متظاهرا لحيازتهم قنابل حارقة وأسلحة بيضاء.

وفي فوتاليزا عاصمة ولاية سيارا حيث جرت في ملعب كاستيلاو مباراة بين منتخبي كوستاريكا وأوروغواي (3-1)، تظاهر قرب الملعب حوالى مئة شخص من مناهضي استضافة البرازيل لنهائيات كأس العالم، ولكن هؤلاء تفرقوا بسلام من دون أي صدامات، في حين أفاد موقع "جي 1" الإخباري أن السلطات اعتقلت ثلاثة أشخاص، ولكن تعذر الاتصال بالشرطة للتحقق من هذه المعلومات.

وعلى شاطئ كوباكابانا السياحي الشهير في مدينة ريو دي جانيرو تجمع حوالى 1500 مشجع أرجنتيني، الخصوم التقليديين للبرازيليين، للاحتفال عشية المباراة الأولى لمنتخبهم في هذه النهائيات والتي سيخوضها ضد منتخب البوسنة في ملعب ماراكانا. وعمد بعض هؤلاء المشجعين إلى استفزاز المواطنين البرازيليين إذ راحوا يهتفون في وجه المارة "مارادونا أفضل من بيليه!". ولكن الشرطة تدخلت عندما زادت وتيرة الاستفزازات وقطع الرصيف البحري، فعمدت إلى تفريقهم مستخدمة رذاذات البهار.

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم