العراق

العراق: الولايات المتحدة لاتستبعد تعاونا "بناء" مع إيران

أ ف ب

قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري حول احتمال تعاون الولايات المتحدة عسكريا مع إيران "لا استبعد أي شيء يكون بناء". فيما استبعد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) الأميرال جون كيربي إجراء واشنطن مشاورات عسكرية مع إيران بشأن احتمال القيام بعمل عسكري في العراق.

إعلان

أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) الأميرال جون كيربي الاثنين إن الولايات المتحدة لا تنوي إجراء مشاورات عسكرية مع إيران بشان احتمال القيام بعمل عسكري في العراق، لكنه لم يستبعد مع ذلك إمكان إجراء مشاورات دبلوماسية.

وقال المتحدث "ليس هناك أي نية وأي خطة لتنسيق أعمال عسكرية بين الولايات المتحدة وإيران".

ويبدو أن هذه التصريحات تتنافى مع ما سبق أن قاله وزير الخارجية الأمريكي جون كيري اليوم الاثنين إن الولايات المتحدة تدرس توجيه ضربات جوية لمساعدة الحكومة  العراقية في التصدي لأعمال العنف المسلحة التي يشنها متشددون إسلاميون وهي أيضا منفتحة على احتمال إجراء مناقشات مع إيران المجاورة.

وسئل كيري في مقابلة مع "ياهو نيوز" عن احتمال توجيه مثل هذه الضربات فقال "إنها لا تشكل الجواب الكامل.. ولكنها ستكون أحد الخيارات المهمة."

وأضاف "حينما يكون هناك أناس يقتلون ويغتالون في هذه المذابح الجماعية.. ينبغي أن نوقف ذلك. وينبغي أن تفعل ما يلزم سواء عن طريق الجو أو غير ذلك."

وتابع كيري أن الولايات المتحدة "منفتحة على المباحثات" مع إيران لمساعدة الحكومة التي يقودها الشيعة في العراق في محاربة أعمال العنف المسلحة التي يقوم بها متشددون سنة.

وقال كيري حول احتمال تعاون الولايات المتحدة عسكريا مع إيران "لا استبعد أي شيء يكون بناء". وأضاف إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما يدرس "كل خيار مطروح بشكل معمق" بما يشمل استخدام الطائرات بدون طيار.

ورفض كيربي التعليق على ما إذا كان هناك تعارض بين مواقف البنتاغون والخارجية مكتفيا بقول انه "اطلع على تعليقات الوزير كيري".

وكرر "ليس هناك خطط لإجراء مشاورات مع إيران في شأن خطوات عسكرية في العراق"، مضيفا أن واشنطن ستتحاور فقط على هذا الصعيد مع الحكومة والقوات العراقية.

وتستأنف واشنطن ومجموعة خمسة زائد واحد هذا الأسبوع مفاوضاتها مع طهران في فيينا في محاولة جديدة للتوصل الى اتفاق حول البرنامج النووي الإيراني.

وقال المتحدث باسم البنتاغون أيضا "يمكن أن تجري على هامش هذه المحادثات مشاورات حول الوضع في العراق"، مذكرا بأن واشنطن ترغب في أن "يحترم جميع جيران العراق وحدة أراضي البلاد وسيادتها".
 

فرانس 24 /رويترز/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم