ألمانيا

شوماخر يفيق من الغيبوبة ويغادر مستشفى غرونوبل

أ ف ب

استفاق سائق الفورمولا واحد الألماني مايكل شوماخر من الغيبوبة وغادر مستشفى غرونوبل اليوم الاثنين حسب ما صرحت الناطقة باسم العائلة. ونقل شوماخر إلى مركز فودوا الطبي الجامعي في لوزان في غلاند على شواطئ بحيرة ليمان، حسب الإذاعة السويسرية.

إعلان

أعلنت الناطقة باسم أسطورة الفورمولا واحد الألماني مايكل شوماخر أنه استفاق من الغيبوبة وغادر مستشفى غرونوبل في فرنسا والذي مكث فيه منذ 29 كانون الأول/ديسمبر الماضي بعد أن سقط في حادث تزلج خطير وارتطام رأسه بصخرة.

ونقل شوماخر إلى مركز فودوا الطبي الجامعي في لوزان بالقرب من مكان إقامته مع عائلته في غلاند على شواطئ بحيرة ليمان، حسب الإذاعة السويسرية.

وأكد متحدث باسم المركز الطبي السويسري لوكالة فرانس برس أن شوماخر نقل إليه بالفعل.

وأضاف المتحدث "عائلته معه في مكان جهز خصيصا للحفاظ على الحميمية بين العائلة وتأمين أفضل الخدمات الممكنة".

وذكرت سابين كيهم المتحدثة باسم شوماخر في وقت سابق اليوم أن "مايكل خرج من المستشفى وعائلته تشكر الأطباء والأشخاص الذين أشرفوا على علاجه، وأيضا جميع الأشخاص الذين أرسلوا تمنياتهم بشفائه".

وأضافت "بالنسبة إلى المستقبل، نحن نطلب من الجميع التفهم أن مرحلة إعادة التأهيل ستحصل في مكان بعيد عن أعين الناس".

وكان شوماخر (45 عاما) يرقد منذ تعرضه لحادث التزلج في جبال الآلب الفرنسية في المستشفى حيث وضع في غيبوبة مصطنعة لتخفيف الضغط عن دماغه بسبب الإصابة الخطيرة التي تعرض لها بعدما ارتطم رأسه بصخرة بعد سقوطه خلال تزلجه خارج المسار، ثم بدأت عملية إيقاظه من الغيبوبة المصطنعة في 30 كانون الثاني/يناير الماضي.

وتحطمت الخوذة التي كان يرتديها سائق فيراري السابق إلى نصفين قبل أن ينقل الى المستشفى بصورة عاجلة وأجريت له منذ ذلك التاريخ عمليتان جراحيتان في الرأس.

 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم