كأس العالم - فرنسا

مدينة روبيه الفرنسية: تعزيزات أمنية ليلة مباراة الجزائر وبلجيكا

أرشيف

أوردت صحيفة "صوت الشمال" الفرنسية أن بلدية مدينة روبيه، شمال فرنسا، اتخذت جملة من الإجراءات تحسبا من ردود فعل عقب انتهاء المباراة بين منتخبي الجزائر وبلجيكا مساء اليوم الثلاثاء.

إعلان

في عددها الصادر الثلاثاء 17 يونيو/حزيران، قالت صحيفة "صوت الشمال" الفرنسية إن بلدية مدينة روبيه المجاورة لمدينة ليل، شمال فرنسا، اتخذت سلسلة من الإجراءات تحسبا لأية أعمال شغب قد تقع عقب انتهاء المباراة بين منتخبي الجزائر وبلجيكا مساء اليوم في مونديال البرازيل.

وأضافت الصحيفة أنها اتصلت ببلدية روبيه التي أكدت لها بأن حركة السير في وسط المدينة لن تمنع إلا في حال قيام تجمعات للمشجعين. ولكن تجار المدينة تلقوا رسالة واضحة بالنسبة لمباراة الجزائر–بلجيكا هذا المساء.

تقول رسالة البلدية لتجار وسط المدينة، حسب ما نقلته الصحيفة، يمنع ركن السيارات في ساحة الحرية اعتبارا من السادسة من مساء اليوم، ويمنع السير في عدة شوارع بوسط المدينة عند السابعة والنصف.

وقد استدعت المدينة تعزيزات من عناصر مكافحة الشغب ومن رجال الشرطة، وقد أكدت البلدية في رسالتها للتجار بأن "هذه الإجراءات ستتخذ بمناسبة عدد من مباريات كأس العالم" ولكن تنفيذها يبدأ اليوم مع المباراة بين منتخبي الجزائر وبلجيكا.

وتشير "صوت الشمال" إلى تبدل في إستراتيجية البلدية الحالية مقارنة بالبلدية السابقة. ففي العام الفائت وخلال كأس الأمم الأفريقية قرر العمدة الاشتراكي وقتها غلق وسط المدينة فقط في حال اندلاع أعمال فوضى وشغب. ولكن رئيس البلدية الحالي الذي ينتمي إلى "الاتحاد من أجل حركة شعبية" اليميني الجمهوري فضل ببساطة، حسب الصحيفة، منع ركن السيارات مع صفارة انطلاق المباراة وبمعزل عن مجرياتها ومنع السير مع صفارة انتهاء المواجهة.

 

فرانس 24
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم