كأس العالم 2014

خسارة المنتخب الجزائري 2-1 أمام نظيره البلجيكي في مستهل حملته البرازيلية

أ ف ب

سجل المنتخب الجزائري خسارته الأولى في كأس العالم 2014 أمام نظيره البلجيكي، ظهر الثلاثاء على ملعب "مينراو" في بيلو أوريزانتي. وسجل هدفي بلجيكا فلايني (د. 70) وميرتينز (د. 80)، فيما سجل فيغولي (د. 25).

إعلان

مني المنتخب الجزائري لكرة القدم ظهر الثلاثاء بخسارة على يد نظيره البلجيكي 2-1 في مستهل حملته في كأس العالم، وذلك على ملعب "منيراو" في مدينة بيلو أوريزانتي.

وكان سفيان فيغولي فتح باب التسجيل لــ"ثعالب الصحراء" في الدقيقة 25 بركلة جزاء حصل عليها بعد عرقلته داخل منطقة بلجيكا، إلا أن الخطة الدفاعية التي اعتمدها المدرب وحيد خاليلوزيتش لم تسمح للاعبيه بالحفاظ على تقدمهم.

وقد استفاق "الشياطين" الحمر في الشوط الثاني، وسجل البديلان مروان فيلايني في الدقيقة 70 بضربة رأسية محكمة، ثم ميرتينز 10 دقائق بعد ذلك إثر هجمة مضادة سريعة قادها إدين أزار.

ضربة جزاء تهدي "الخضر" هدف السبق

بدأ المنتخب البلجيكي المواجهة بفرض ضغط على حامل الكرة من أجل حرمان زملاء الحارس رايس مبولحي، أفضل لاعب جزائري في المباراة، من اللعب وإجبارهم على التراجع، لكن "الخضر" من جانبهم سعوا لفرض أنفسهم على الملعب. وشن هلال سوداني أول هجمة لـ "الخضر" لكن فان بويتن تدخل ليبعد الخطر.

ونجح المنتخب الجزائري في إيقاف تنقلات إدين أزار ولوكاكو، وبدا مدربهم وحيد خاليلوزيتش مرتاحا على خط التماس خاصة أن هجوم المنتخب البلجيكي لم يجد الحل أمام فريق جزائري متماسك ومركز، يقوم بواجبه كما ينبغي.

وفي أول توغل له في دفاع بلجيكا، تحصل سفيان فيغولي على ركلة جزاء بعد ارتكاب فيرتونغن خطأ عليه، لينفذها لاعب فلنسيا الإسباني ويسجل الهدف الأول لصالح فريقه. وكان ذلك أفضل وأجمل وأنسب سيناريو للمنتخب الجزائري في انطلاق مغامرته في مونديال البرازيل.

"الشياطين الحمر" يعودون للقاء بقوة

لكن، ومع انطلاق الشوط الثاني، وكما كان متوقعا، رمت بلجيكا بكل ما لديها من قوة هجومية لتعديل النتيجة، فيما أن كل شيء كان يوحي بأن المنتخب الجزائري سيواصل لعبه الدفاعي، والالتفاف حول رايس مبلوحي لمنع أزار والبديل ميرتينز ولوكاكو من هز الشباك.

وصمد "الخضر" بفضل تألق حارسهم رايس مبولحي لغاية الدقيقة 70 عندما سدد فلايني ضربة رأسية هز بها شباك الحارس المسكين، لتستعيد بلجيكا الثقة والسيطرة في الوقت ذاته، ليدرك الجميع أن اللعب الدفاعي له حدوده.
وتأكد ذلك في الدقيقة 80 عندما قاد أزار هجوما سريعا ليمرر الكرة إلى ميرتينز الذي سجل هدف الفوز.

وبالرغم من دخول إسلام سليماني في مكان هلال سوداني ثم نبيل غيلاس في مكان كارل مجاني، إلا أن النتيجة لم تتغير، ليسجل الجزائريون أول خسارة في بطولة كاس العالم 2014.

وسيلعب الجزائريون المباراة الثانية يوم الأحد القادم أمام كوريا الجنوبية، على أن يخوضوا الثالثة أمام روسيا في 26 من الشهر الجاري.

 

علاوة مزياني

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم