العراق

الإمارات تستدعي سفيرها لدى بغداد منددة بسياسات "إقصاء" السنة

أ ف ب / رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان

استدعت دولة الإمارات العربية سفيرها لدى بغداد "للتشاور" في ضوء التطورات "الخطيرة" في العراق منددة بالسياسة "الطائفية" لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي.

إعلان

أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة الأربعاء أنها استدعت سفيرها لدى بغداد "للتشاور" بسبب التطورات "الخطيرة" في العراق، منددة بالسياسة "الطائفية" لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي.

بغداد تؤكد أنها طلبت من واشنطن توجيه ضربات جوية 18/06/2014

أكد وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري الأربعاء أن بغداد طلبت من واشنطن توجيه ضربات جوية للمسلحين الذي يشنون منذ أسبوع هجومات تمكنوا خلالها من السيطرة على مناطق عديدة من شمال البلاد.

وجاء تأكيد زيباري بعدما توعد رئيس الوزراء نوري المالكي بالقضاء على المسلحين.

فرانس24 / أ ف ب

وأعربت وزارة الخارجية في بيان عن "بالغ القلق إزاء سياسة الإقصاء والطائفية والتهميش" حيال "مكون مهم من الشعب العراقي"، في إشارة إلى السنة.

وتنضم الإمارات بذلك إلى السعودية بعد أن اتهم الأربعاء وزير الخارجية السعودي، سعود الفيصل، الحكومة العراقية باعتماد "أسلوب طائفي" في معالجتها للأزمة الناشبة في البلاد حاليا وممارسة "الإقصاء"، كما حذر من نشوب "حرب أهلية لا يمكن التكهن باتجاهها وانعكاساتها على المنطقة". جاء هذا التحذير في كلمة ألقاها الفيصل في افتتاح اجتماع "لمنظمة التعاون الإسلامي" تستضيفه بلاده بمدينة جدة غربي المملكة.

ومع تنديدها "الشديد بداعش والمجموعات الإرهابية الأخرى"، عبرت وزارة الخارجية الإماراتية عن اقتناعها بأن "الخروج من النفق الدموي لا يكون عبر المزيد من سياسة الإقصاء والتوجهات الطائفية".

واعتبرت أن ذلك يتم عبر "تشكيل حكومة وحدة وطنية (...) لا تستبعد أيا من مكونات الشعب تعمل للحفاظ على وحدة العراق وسلامة أراضيه وأمنه واستقراره".

فرنس24  / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم