كأس العالم 2014

مشجعون يقيمون في خيام على شاطئ ريو دي جانيرو

أرشيف

أقام العديد من المشجعين، القادمين من دول المنطقة إلى البرازيل، خياما على شاطئ مدينة ريو دي جانيرو لحضور نهائيات كأس العالم بسبب الأثمنة الباهظة لحجز غرف بالفنادق، كما استعمل أغلبهم السيارات والحافلات في تنقلهم من بلدانهم نحو البلد المنظم لهذه التظاهرة لغلاء أسعار رحلات الطيران.

إعلان

 وجد المئات من مشجعي كرة القدم وسيلة أقل تكلفة لحضور مباريات كأس العالم في واحدة من أغلى المدن في البرازيل، وهي الإقامة في خيام على شاطئ كوباكابانا بمدينة ريو دي جانيرو.

ولتفادي أسعار رحلات الطيران العالية وتكلفة الإقامة الباهظة في فنادق ريو قطع أغلبهم آلاف الأميال في سيارات خاصة وحافلات من بلدان أخرى بأمريكا الجنوبية لدعم منتخبات بلادهم واختاروا بعدها الإقامة في خيام على شاطئ المدينة.

وجاءت أكبر مجموعة من المشجعين من الأرجنتين، لكن يمكن رؤية آخرين من كولومبيا وتشيلي والإكوادور بجوار سيارات خاصة قديمة وحافلات على طول شاطئ افينيدا اتلانتيكا أحد أشهر شواطيء ريو.

واحتاج إيمانويل استرادا (29 عاما) وداميان بيريز (32 عاما) أربعة أيام لقطع المسافة بسيارتهما فورد فالكون المصنوعة في عام 1984 من بوينس إيرس إلى ساو باولو لحضور المباراة الافتتاحية للبطولة الخميس الماضي ثم توجها إلى ريو لحضور مباراة الأرجنتين الأولى أمام البوسنة يوم الأحد الماضي.

ولا يسمح في الغالب بإقامة خيام على الشواطئ الواقعة في قلب ريو وعلى السيارات دفع رسوم في أغلب مناطق المدينة، لكن السلطات تتغاضى حتى الآن عن مخالفات مشجعي كأس العالم. وقال ضابط شرطة إن التعامل مع المشجعين مسؤولية جهاز مدينة ريو. وقال رجل أمن آخر إن المدينة ستتدخل فقط إذا سبب المشجعون متاعب.

 

فرانس 24/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم