كأس العالم 2014

تعادل بطعم الفوز لروسيا أمام كوريا الجنوبية

أ ف ب

انتهت صباح الأربعاء مباراة روسيا وكوريا الجنوبية، في إطار مباريات الجولة الأولى من منافسات المجموعة 8 بكأس العالم بالبرازيل، بالتعادل الإيجابي هدفا لهدف في مباراة جاءت متوسطة المستوى. وقد أنقذ المهاجم المخضرم كيرجاكوف بلاده بإحراز هدف التعادل بعد أن ارتكب اكينفييف حارس مرمى روسيا واحدا من أفدح أخطاء البطولة وتسبب في هدف لكوريا الجنوبية.

إعلان

 

عوض المهاجم المخضرم الكسندر كيرجاكوف هفوة فادحة لحارس مرمى منتخب بلاده روسيا ايغور اكينفييف ومنحه التعادل أمام كوريا الجنوبية 1-1 الثلاثاء على ملعب "ارينا بانتانال" في كويابا في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثامنة لمونديال 2014 لكرة القدم. وسجل كيرجاكوف مهاجم زينيت سان بطرسبرغ هدف التعادل (74) بعد دقائق على ارتكاب الحارس الخبير اكينفييف واحدة من أفدح أخطاء النهائيات حتى الآن في منتصف الشوط الثاني (68).

وتصدرت بلجيكا ترتيب المجموعة بعد فوزها في وقت سابق على الجزائر ممثلة العرب الوحيدة 2-1.

وعولت روسيا على خبرة مدربها الإيطالي العنيد فابيو كابيلو للتأهل لأول مرة في عهدها الحديث إلى الدور الثاني، بالإضافة إلى بحثها عن وضع أسس صحيحة قبل استضافتها لنهائيات نسخة 2018.
ولم يسبق للمنتخب الروسي أن تخطى الدور الأول من كأس العالم وهو شارك في البطولة الأكثر شعبية في العالم مرتين فقط بكينونته الحالية عامي 1994 و2002.

من جهتهم، يرتبط اسم "محاربي تايغوك" بهوية أفضل إنجاز آسيوي في تاريخ كأس العالم، عندما حلت كوريا رابعة على أرضها في 2002. وتشارك كوريا الجنوبية في المونديال للمرة الثامنة على التوالي والتاسعة في تاريخها.
وفضل كابيلو، المدرب الأعلى راتبا في المونديال (7ر6 ملايين جنيه استرليني) مهاجم دينامو موسكو الشاب الكسندر كوكورين على الهداف كيرجاكوف.

وأطلق المدافع سيرغي ايغناسيفيتش ركلة حرة بعيدة المدى ارتطمت بجسد الحارس جونغ سونغ-ريونغ حارما الروس من افتتاح التسجيل (31)، رد عليها كو جا-تشيول بتسديدة يسارية ارتدت من الدفاع وجاورت القائم الأيسر (34).
وأطلق سون هيونغ-مين مهاجم باير ليفركوزن الالماني الشاب كرة عالية من حدود المنطقة مهدرا فرصة افتتاح التسجيل (38).

وحصلت روسيا على فرصتين مبكرتين مطلع الشوط الثاني فسدد فيكتور فايزولين كرة بعيدة صدها الحارس سونغ-ريونغ (46)، قبل أن يسدد بيريزوتسكي خارج الخشبات الثلاث (47).
وتبادل الفريقان السيطرة في الشوط الأول مع أفضلية نسبية لروسيا من دون أي فرص حقيقية ليخيم التعادل السلبي قبل الدخول إلى غرف الملابس.

وبعد شوط أول دفاعي للغاية، بدأ المنتخبان يقتربان من المرمى، فسدد كي سونغ-يونغ لاعب سندرلاند الإنجليزي كرة بعيدة صدها الحارس اكينفييف بصعوبة (50).
وأجرى المدرب هونغ ميونغ-بو، أسطورة الدفاع الذي خاض 16 مباراة في كاس العالم في مسيرته وهو اللاعب الأكثر تمثيلا لبلاده وقائد المنتخب الذي بلغ نصف نهائي مونديال 2002، التبديل الأول، فأخرج المهاجم الصامت بارك تشو-يونغ ودفع بالمهاجم الأخر لي كيون-هو (56). وأنقذ اكينفييف مرماه مجددا من ضربة حرة للمدافع كيم يونغ-غوون على دفعتين (57).

ونجح هونغ ميونغ-بو برهانه عندما أطلق لي كيون-هو تسديدة من خارج المنطقة أجبرت الحارس اكينفييف على ارتكاب غلطة رهيبة فأفلتت الكرة من بين يديه وتهادت في الشباك مانحة الكوريين هدف التقدم (68).
بدوره أجرى كابيلو ثلاثة تبديلات ناجحة عندما دفع بايغور دنيسوف والن دزاغوييف وكيرجاكوف.

ولم تتأخر روسيا بالرد فانطلقت بهجمة كاسحة ومن تسديدة لدزاغوييف داخل المنطقة انقذها ببراعة حارس المحاربين الأسيويين، ارتدت إلى كيرجاكوف أفضل هداف في تاريخ الدوري الروسي ليسجل من مسافة قريبة هدف التعادل (74).
وانضم كيرجاكوف إلى فلاديمير بستشاستنيخ كأفضل هداف في تاريخ المنتخب الروسي مع 26 هدفا دوليا.
وبحث كل من المنتخبين في نهاية اللقاء عن الوصول إلى المرمى لكن صافرة الحكم الأرجنتيني نستور بيتانا منحتهما نقطة التعادل.

 

 

فرانس24/أ ف ب

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم