كرة القدم

كوستاريكا إلى ثمن النهائي بعد فوزها على إيطاليا وإنكلترا خارج اللعبة

أ ف ب

حقق منتخب كوستاريكا الجمعة فوزا ثمينا على نظيره الإيطالي، بهدف نظيف ضمن منافسات المجموعة الرابعة في كأس العالم 2014، وتبلغ بذلك كوستاريكا ثمن النهائي للمرة الثانية في تاريخها. في المقابل، خرجت إنكلترا نهائيا من سباق التأهل إلى الدور الثاني حيث تحتل المركز الأخير من دون رصيد.

إعلان

حقق منتخب كوستاريكا الجمعة فوزا ثمينا على نظيره الإيطالي، بهدف لصفر ضمن منافسات المجموعة الرابعة في كأس العالم 2014، وتبلغ بذلك كوستاريكا ثمن النهائي لثاني مرة في تاريخها. في المقابل، خرجت إنكلترا نهائيا من سباق التأهل إلى الدور الثاني حيث تحتل المركز الأخير من دون رصيد، وستكون مباراتها الأخيرة أمام كوستاريكا هل لإنقاذ ماء الوجه فقط.

وسجل براين رويس هدف مباراة كوستاريكا وإيطاليا الوحيد في الدقيقة 44 على ملعب "برنامبوكو" في ريسيفي.

وكانت الأوروغواي تغلبت على إنكلترا 2-1 أمس الخميس في افتتاح الجولة.

وهو الفوز الثاني على التوالي لكوستاريكا بعد الأول على الأوروغواي 3-1 في الجولة الأولى فرفعت رصيدها إلى 6 نقاط بفارق 3 نقاط أمام إيطاليا والأوروغواي اللذين يلتقيان في قمة ساخنة في الجولة الثالثة على البطاقة الثانية المؤهلة إلى الدور الثاني.

ويكفي إيطاليا التعادل في مباراتها الأخيرة لمرافقة كوستاريكا إلى الدور التالي.

وفي حين خرجت إنكلترا من اللعبة ولم يبق لها سوى مباراة هامشية، وباتت كوستاريكا رابع منتخب يضمن تأهله إلى الدور ثمن النهائي بعد هولندا وتشيلي (المجموعة الثانية) وكولومبيا (الثالثة).

وواصت كوستاريكا مفاجآتها وكررت إنجازها عام 1990 في إيطاليا ببلوغها الدور ثمن النهائي للمرة الأولى في تاريخها بقيادة مدربها السابق الصربي الفذ بورا ميلوتينوفيتش بعد أن حلت ثانية في المجموعة الثالثة خلف البرازيل وأمام اسكتلندا والسويد، قبل أن تودع بخسارة مذلة أمام تشيكوسلوفاكيا 1-4.

في المقابل، فشل المنتخب الإيطالي، بطل العالم أربع مرات، في تأكيد بدايته القوية في المونديال البرازيلي بعد فوزه في مباراته الأولى على إنكلترا 2-1، وسقط بشكل مفاجىء أمام منتخب دونه سمعة.

وبعدما كانت كوستاريكا فأل خير على إيطاليا عندما خسرت أمامها صفر-1 وديا عام 1994 قبل ستة أيام على انطلاق المونديال ثم استهل بعدها مشواره الناجح في تلك النسخة التي أقيمت في الولايات المتحدة قبل أن يسقط في النهائي بركلات الترجيح أمام البرازيل، فان ممثل الكونكاكاف قد يكون كابوسا في المونديال الحالي للطليان لأن خسارتهم أمام الأوروغواي تعني خروجهم من الدور الأول.

وستشهد المجموعة الرابعة التي تعتبر "مجموعة الموت" لضمها 3 أبطال عالم سابقين، خروج اثنين منهما بعدما ودعت إنكلترا بطلة 1966.

وأجرى مدرب إيطاليا تشيزاري برانديلي 3 تبديلات على التشكيلة التي تغلبت على الإنكليز حيث عاد القائد حارس مرمى يوفنتوس العملاق جانلويجي بوفون بعدما غاب عن المباراة الأولى بسبب الإصابة في الكاحل، فحل مكان حارس مرمى باريس سان جرمان الفرنسي سالفاتوري سيريغو، ثم فضل المدرب لاعب وسط باريس سان جرمان ثياغو موتا على زميله في النادي الفرنسي ماركو فيراتي، وأشرك مدافع ميلان اينياسيو اباتي اساسيا على حساب مدافع بارما غابرييل باليتا، ليلعب مدافع يوفنتوس جورجيو كييليني في قطب الدفاع إلى جانب وزميله في فريق السيدة العجوز اندريا بارزاغلي، بعدما خاض المواجهة امام الانكليز مدافعا ايسر.

في المقابل، لم يجر مدرب كوستاريكا الكولومبي خورخي لويس بينتو اي تعديل عن تكشيلته التي فاجأت الاوروغواي في الجولة الاولى.

وكان المنتخب الكوستاريكي صاحب الافضلية نسبيا في بداية المباراة من خلال الاستحواذ على الكرة والتهديد عبر الكرات الثابتة خاصة الركنيات التي اربكت الدفاع الايطالي وحارس مرماه بوفون.

وتأخرت ايطاليا في الاعلان عن نفسها في المباراة وانتظرت النصف الثاني من الشوط الاول لزعزعة الدفاع الكوستاريكي عبر بالوتيلي في 3 محاولات.

ونجحت كوستاريكا في ترجمة سيطرتها النسبية الى هدف عبر رويس.

ودفع برانديلي بانطونيو كاسانو مطلع الشوط الثاني مكان موتا (46)، ثم اشرك لورنزو ايسيني، واليسيو تشيرتشي مكان انطونيو كاندريفا وكلاوديو ماركيزيو دون جدوى.

وبكرت كوستاريكا بالتهديد عبر كريستيان بولانيوس من تسديدة بعيدة من خارج المنطقة بين يدي بوفون (2).

وكاد سيلسو بورخيس يمنح التقدم لكوستاريكا بضربة رأسية اثر ركلة ركنية مرت فوق العارضة (8)، وابعد بوفون كرة بصعوبة بقبضتي يديه امام مهاجمي كوستاريكا اثر ركلة ركنية (16).

وكانت اول واخطر فرصة لايطاليا في الدقيقة 27 من تسديدة قوية لموتا من خارج المنطقة بجوار القائم الايمن.

واهدر بالوتيلي فرصة ذهبية عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من اندريا بيرلو فتوغل داخل المنطقة كاسرا التسلل وانفرد بالحارس كيلور نافاس لكنها لعبها ساقطة ابعدها الدفاع في توقيت مناسب (30).

وكاد بالوتيلي يفعلها بعد دقيقتين من تسديدة قوية على الطائر من خارج المننطقة تصدى لها الحارس نافاس على دفعتين (32).

وردت كوستاريكا بتسديدة قوية لبولانيوس من خارج المنطقة ابعدها بوفون بصعوبة (36)، واخرى لرويس بين يدي بوفون (39).

وكاد اوسكار دوارتي يفعلها برأسية ساقطة من مسافة قريبة اثر تمريرة من رويس مرت فوق العارضة (42).

ونجحت كوستاريكا في افتتاح التسجيل عبر رويس بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية من المدافع جونيور دياس ارتطمت بسقف العارضة وتجاوزت خط المرمى (44).

ونزلت ايطاليا بكل ثقلها مطلع الشوط الثاني بعد دخول كاسانو، وكاد مدافع تورينو ماتيو دراميان يدرك التعادل من تسديدة قوية ابعدها الحارس الى ركنية لم تثمر (50)، وسدد بيرلو كرة قوية من ركلة ح-رة مباشرة ابعدها الحارس نافاس بصعوبة بيديه (52).

ورد بورخيس بتسديدة قوية من خارج المنطقة التقطها بوفون على دفعتين (54).

ولعب برانديلي ورقته الهجومية الثانية باشراك اينسيني مكان كاندريفا (57).

وسدد كاسانو كرة قوية من خارج المنطقة بين يدي الحارس نافاس (62).

ودفع برانديلي بورقته الاخيرة اليسيو تشيرتشي مكان ماركيزيو (69).

وأهدر كاسانو فرضة ادراك التعادل عندما تهيأت امامه كرة من ركلة ركنية تابعها برعونة بجوار القائم الايمن (90).

فرانس 24 / أ ف ب
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم