لبنان

لبنان: انتحاري يفجر نفسه عند حاجز لقوى الأمن في ضهر البيدر

أرشيف

فجر انتحاري نفسه عند حاجز لقوى الأمن في ضهر البيدر على الطريق الدولية بين بيروت ودمشق. وقال المدير العام للأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم أن التفجير وقع قبيل عبور موكبه على الحاجز المذكور.

إعلان

ذكرت الوكالة اللبنانية الوطنية للإعلام الرسمية أن شخصين على الأقل قتلا وأصيب آخرون بجروح في التفجير الذي استهدف اليوم الجمعة حاجزا لقوى الأمن الداخلي اللبنانية على الطريق الدولية بين بيروت ودمشق في شرق البلاد.

وأكدت مصادر أمنية في وقت لاحق أن الاعتداء كان تفجيرا انتحاريا، وأفادت وزارة الصحة بمقتل شخصين أحدهما الانتحاري، وإصابة العشرات بجروح.

وأفادت الوكالة اللبنانية عن "سقوط شهيدين وعدد من الجرحى في انفجار ضهر البيدر" شرق بيروت.

وفي وقت لاحق أعلن المدير العام للأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم أن التفجير حصل قبل وقت قصير من عبور موكبه على الحاجز المذكور، مشيرا إلى وجود رابط بين التفجير والتطورات في العراق.

وقال ابراهيم في اتصال مع قناة "المؤسسة اللبنانية للإرسال" التلفزيونية، "كنت ذاهبا في اتجاه البقاع (المحافظة اللبنانية الحدودية مع سوريا)، وحصل التفجير أمامي على مسافة مئتي متر"، لافتا إلى أن موكبه عاد أدراجه ولم يصب أحد منه بأذى.

ورفض أن يجزم ما إذا كان التفجير يستهدفه مباشرة، مشيرا إلى أنه يتلقى تهديدات "بشكل دائم" وأن بعضها كان "مقلقا" خلال الفترة الأخيرة".

وتابع "هذه حرب بيننا وبين الإرهاب لم تتوقف، وكلنا معرضون. لن نسمح لهم (الإرهابيون) بأن ينتصروا".

 

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم