تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بان كي مون يطالب مجلس الأمن بحظر السلاح الموجه إلى سوريا

أ ف ب

طلب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الجمعة من مجلس الأمن حظر السلاح الموجه إلى سوريا، وذلك ضمن خطاب اقترح فيه خطة من ست نقاط لتسوية النزاع.

إعلان

طالب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الجمعة مجلس الأمن بحظر الأسلحة الموجهة إلى سوريا، وذلك في خطاب اقترح فيه خطة من ست نقاط لتسوية النزاع.

وفي دعا بان أيضا في خطابه جميع الطوائف في العراق من شيعة وسنة وأكراد إلى "العمل معا" من أجل التصدي لتقدم مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام. كما دعا الحكومة العراقية إلى حماية السنة من أي ردود ثأرية وتأمين مشاركتهم .في السلطة

وقال الأمين العام إن "استمرار قوى ومجموعات أجنبية في تقديم دعم عسكري (للأطراف المتنازعين) هو أمر غير مسؤول".

وتابع "إذا كانت الانقسامات داخل المجلس لا تزال تحول دون اتخاذ إجراء مماثل، فإنني أحض الدول على القيام بذلك في شكل فردي. على جيران سوريا أن يمنعوا بحزم استخدام حدودهم وأجوائهم لنقل الأسلحة إلى سوريا".

وتزود روسيا وإيران نظام الرئيس السوري بشار الأسد بالأسلحة في حين يتلقى مقاتلو المعارضة السلاح من دول الخليج المناهضة للأسد. كذلك، دعا بان إلى محاسبة المسؤولين عن الانتهاكات في سوريا سواء لدى النظام أو المعارضة. وفي 22 مايو/أيار، حال فيتو روسي وصيني في مجلس الأمن دون تبني قرار غربي يحيل ملف هذه الانتهاكات على المحكمة الجنائية الدولية.

وحض بان موسكو وبكين على "اقتراح بدائل صادقة" لتأمين "حق الشعب السوري الأساسي في العدالة".

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.