كأس العالم 2014

أفراح عارمة في الجزائر بعد فوز منتخبها على كوريا الجنوبية في المونديال

فرانس24

ما أن أعلن الحكم الكولومبي ويلمار رولدان عن نهاية مباراة الجزائر وكوريا الجنوبية، التي فاز فيها الجزائريون 4-2، حتى خرجت الجماهير الجزائرية بمختلف أعمارها لتجوب شوارع العاصمة حاملين الأعلام الوطنية ويهتفون بأسماء لاعبي المنتخب الجزائري الممثل الوحيد للعرب في العرس العالمي.

إعلان

عمت الفرحة في شوارع وأحياء العاصمة الجزائرية عقب فوز المنتخب الجزائري على كوريا الجنوبية بنتيجة 4-2 مساء الأحد على ملعب "بيرا ريو" في بورتو أليغري كوريا الجنوبية في الجولة الثانية ضمن منافسات المجموعة الثامنة في بطولة كأس العالم. وبهذه النتيجة يترشح الجزائريون لخوض مباراة "نهائية" أمام روسيا يوم الخميس المقبل لتحديد المتأهل للدور ثمن النهائي.

ومباشرة بعد إعلان الحكم الكولومبي ويلمار رولدان عن نهاية اللقاء خرجت الجماهير الجزائرية بمختلف أعمارها لتجوب شوارع العاصمة حاملين الأعلام الوطنية ويهتفون بأسماء لاعبي المنتخب الجزائري الممثل الوحيد للعرب في العرس العالمي، كما أطلق الشباب عشرات من الألعاب النارية كما صالوا وجالوا في مختلف أزقة العاصمة التي كانت ليلتها بيضاء بكل ما في الكلمة من معنى.

واكتظت الحشود بشوارع العاصمة وفي كل الأحياء بمواكب السيارات، طالقة العنان لأبواقها بينما كانت زغاريد النساء تنطلق من شرفات البنايات لتعيد إلى الأذهان الاحتفالات الكبيرة والعفوية في المناسبات الوطنية والرياضية.

نفس الأجواء الحماسية عاشتها كل أحياء العاصمة كالحراش وحسين داي والمدنية والقبة والمرادية والأبيار وبئر مراد رايس وغيرها، حيث تشكلت هنا وهناك مجموعات من الشباب والكهول حاملين الرايات والشعارات تجوب الشوارع كما بثوا مختلف الأغاني الممجدة للخضر والتي دوت سماء مختلف مدن وبلديات الجزائر العاصمة.

وأكد الجميع وقوفهم إلى جانب زملاء القائد مجيد بوقرة في الجولة الثالثة والحاسمة أمام روسيا لتحقيق التأهل إلى الدور ثمن النهائي لأول مرة في تاريخ الكرة الجزائرية.

 فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم