العراق

القرضاوي يدعو إلى الحوار في العراق ويعتبر أن السنة يتعرضون للقمع

أرشيف

دعا الداعية يوسف القرضاوي الاثنين إلى الحوار بين السنة والشيعة في العراق، واعتبر في الوقت نفسه أن السنة "يواجهون قمعا أكبر في ظل القيادة الشيعية" بهذا البلد.

إعلان

قال رجل الدين البارز يوسف القرضاوي اليوم الاثنين إن الحوار وحده هو الذي يستطيع حل أزمة العراق، مستخدما نبرة تصالحية إزاء التهديد الذي يمثله متشددون سنة والذي يمكن أن يزيد حالة الاستقطاب في الشرق الأوسط على أسس طائفية.

وقال القرضاوي في مؤتمر صحفي بالدوحة إنه "لا شك أن السنة في مختلف أنحاء العالم يواجهون القمع، لكنهم يواجهون قمعا أكبر في ظل القيادة الشيعية بالعراق".

وأضاف القرضاوي مصري المولد أنه دعا إلى تجاوز الخلافات بين السنة والشيعة وأنه فيما مضى سافر إلى إيران لبدء حوار.

وقال "إن السنة والشيعة كانوا دائما موجودين في العراق، لكنه يطلب منهم عدم ذكر الطوائف في هذا الصراع والعمل معا".

وأضاف القرضاوي أن بالإضافة إلى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام تقاتل جماعات سنية أخرى بما في ذلك أعضاء في حزب البعث الحاكم في عهد صدام حسين الحكومة العراقية.

وفي الاسبوع الماضي دعا الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي يرأسه القرضاوي ومقره الدوحة الدول العربية والإسلامية إلى حماية السنة في العراق، لكنه ندد بالجماعات "الإرهابية" التي قال إنها تخالف مبادئ الإسلام.

 

فرانس 24 / رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم