تخطي إلى المحتوى الرئيسي
العراق

جون كيري يلتقي المالكي في بغداد ويبحث معه التطورات الأخيرة في العراق

أ ف ب
3 دقائق

وصل وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إلى بغداد الاثنين في زيارة لم يعلن عنها مسبقا لأسباب أمنية. وبحث كيري مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي التطورات الأخيرة التي يشهدها العراق، بعد أن سيطر متشددون على مناطق متفرقة من البلاد.

إعلان

وصل وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إلى بغداد الاثنين في زيارة لم يعلن عنها مسبقا، تهدف إلى بحث الهجوم الكاسح الذي يشنه مسلحون متطرفون في أنحاء متفرقة من العراق، وبعد أن سيطروا على مناطق واسعة منه في الشمال والوسط والغرب،  وإلى حث العراقيين على الوحدة في مواجهة هذا الهجوم.

واجتمع كيري في زيارته التي لم تعلن عنها وزارة الخارجية الأمريكية مسبقا لأسباب أمنية مع رئيس الوزراء نوري المالكي الذي يتعرض مؤخرا لانتقادات أمريكية، إضافة إلى مسؤولين عراقيين آخرين.

ويشن مسلحون من تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" وتنظيمات سنية متطرفة أخرى هجوما منذ نحو أسبوعين سيطروا خلاله على مناطق واسعة في شمال العراق ووسطه وغربه بينها مدن رئيسية مثل الموصل (350 كلم شمال بغداد) وتكريت (160 كلم شمال بغداد).

وقد أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، أقوى التنظيمات الإسلامية المتطرفة التي تقاتل في العراق وسوريا، عن نيته الزحف نحو بغداد ومحافظتي كربلاء والنجف اللتين تضمان مراقد شيعية.

وكان كيري بدا جولة جديدة في الشرق الأوسط أمس الأحد لبحث هذا الهجوم في عدد من دول المنطقة وفي عواصم أوروبية، حيث زار القاهرة ثم توجه إلى العاصمة الأردنية عمان قبيل وصوله إلى بغداد.

وأعلنت الولايات المتحدة التي سحبت قواتها من هذا البلد نهاية العام 2011 بعد ثماني سنوات من اجتياحه استعدادها لإرسال 300 عسكري بصفة مستشارين، والقيام بعمل عسكري محدود ومحدد الهدف في العراق، علما أن طائراتها تقوم بطلعات جوية في أجوائه.
 

فرانس 24  / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.