العراق - الولايات المتحدة

كيري يتعهد بتوفير الدعم "المكثف" للعراق والمالكي يحذر من خطر المسلحين

أ ف ب

تعهد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، الذي يقوم بزيارة إلى بغداد، بتوفير الدعم "المكثف" للعراق لمساعدته على مواجهة المسلحين. ومن جانبه، اعتبر نوري المالكي أن هجمات المتطرفين المسلحين تشكل خطرا على "السلم الإقليمي والعالمي".

إعلان

وعد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الاثنين بأن الولايات المتحدة ستوفر الدعم "المكثف" للعراق لمساعدته على مواجهة هجوم المسلحين الإسلاميين.

وصرح كيري للصحافيين بعد يوم من الاجتماعات في بغداد أن "الدعم سيكون مكثفا ومستمرا، وإذا ما اتخذ القادة العراقيون الخطوات الضرورية لتوحيد البلاد، فإن هذا الدعم سيكون فعالا".

وأدلى كيري بتلك التصريحات في السفارة الأمريكية في بغداد الواقعة في المنطقة الخضراء المحصنة بعد أن أجرى محادثات مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وعدد من المسؤولين.

المالكي: هجمات المسلحين تشكل خطرا على السلم الإقليمي والعالمي

أكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي لوزير الخارجية الأمريكي جون كيري أن الهجوم الكاسح الذي يشنه مسلحون متطرفون في العراق يشكل خطرا على "السلم الإقليمي والعالمي".

وقال المالكي لكيري، بحسب ما نقل عنه بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء، إن "ما يتعرض له العراق حاليا يشكل خطرا ليس على العراق فحسب بل على السلم الإقليمي والعالمي"، داعيا "دول العالم سيما دول المنطقة إلى أخذ ذلك على محمل الجد".

وكان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري وصل إلى بغداد الاثنين، في زيارة لم يعلن عنها مسبقا لأسباب أمنية، لبحث التطورات الأخيرة للأزمة العراقية مع نوري المالكي.

ويشن مسلحون من تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" وتنظيمات سنية متطرفة أخرى هجوما منذ نحو أسبوعين سيطروا خلاله على مناطق واسعة في شمال العراق ووسطه وغربه بينها مدن رئيسية مثل الموصل (350 كلم شمال بغداد) وتكريت (160 كلم شمال بغداد).

 

فرانس 24  / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم