سوريا

منظمة حظر الأسلحة: سوريا شحنت كل أسلحتها الكيميائية المعلنة إلى الخارج

أرشيف

أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أن سوريا شحنت نحو الخارج كل أسلحتها "المعلنة". وقال المدير التنفيذي أحمد أوزمجو إن "إخراج مخزونات المنتجات الكيميائية كان شرطا أساسيا للبرنامج الهادف إلى تدمير" هذه الأسلحة.

إعلان

قامت سوريا الاثنين بشحن آخر أسلحتها الكيميائية "المعلنة" للمجموعة الدولية تمهيدا لإتلافها، بحسب ما أعلنته منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

وقال المدير التنفيذي أحمد أوزمجو في مؤتمر صحافي في لاهاي "في اللحظة التي أتحدث فيها إليكم، غادرت السفينة التي تنقل الأسلحة الكيميائية لتوها مرفأ اللاذقية".

وأضاف أن "إخراج مخزونات المنتجات الكيميائية كان شرطا أساسيا للبرنامج الهادف إلى تدمير الأسلحة الكيميائية السورية".

وكانت سوريا نقلت 92 بالمئة من مخزونها من الأسلحة الكيميائية البالغ 1300 طن الذي أعلنت عنه في إطار اتفاق روسي-أمريكي.

وغادرت الـ8 بالمئة المتبقية الاثنين مرفأ اللاذقية على متن سفينة دنماركية يفترض أن تنقل المواد الأكثر خطورة إلى سفينة أمريكية متخصصة بتدمير هذه المواد. وستدمر منتجات كيميائية أخرى في فنلندا والولايات المتحدة وبريطانيا.

والمواد السامة المتبقية كانت موجودة في موقع واحد حيث تم تجهيزها منذ عدة أسابيع، لكن لم يتسن نقلها لأسباب أمنية كما قالت السلطات السورية.

وقال أوزومجو "نأمل في الانتهاء قريبا من توضيح بعض جوانب الإعلان السوري والبدء بتدمير بعض المنشات المستخدمة لإنتاج أسلحة كيميائية". وأضاف "نغلق فصلا كبيرا اليوم، إلا أن عمل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في سوريا سيستمر".

ورحب بانتهاء عملية نزع الأسلحة الكيميائية وسط "تعاون دولي استثنائي" قائلا "لم يسبق أن تمت إزالة ترسانة كاملة من فئات أسلحة دمار شامل من بلد يشهد نزاعا مسلحا داخليا".

وتابع "رغم التأخر في العملية، فإن تعاون الجمهورية العربية السورية كان متناسبا مع متطلبات القرار".

 

 

فرانس 24/ أ ف ب 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم