تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تونس

تونس: إجراء الانتخابات البرلمانية في 26 أكتوبر والرئاسية في 23 نوفمبر

أرشيف
3 دقائق

حدد المجلس الوطني التأسيسي في تونس موعد الانتخابات البرلمانية المقبلة في 26 تشرين الأول/أكتوبر، والانتخابات الرئاسية في 23 تشرين الثاني/نوفمبر.

إعلان

حدد المجلس الوطني التأسيسي في تونس الأربعاء موعد الانتخابات النيابية المقبلة في 26 تشرين الأول/أكتوبر وموعد الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية في 23 تشرين الثاني/نوفمبر.

وقد تبنى المجلس بـ125 صوتا مشروع القانون المتعلق بمواعيد هذه الانتخابات الأساسية، التي تأخر إجراؤها بسبب التباينات بين الأحزاب السياسية والتي ستعطي تونس مؤسسات دائمة بعد أكثر من ثلاث سنوات على الثورة في كانون الثاني/يناير 2011 وستجري الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية قبل نهاية 2014 وفقا للقانون الجديد.

وكان قال رئيس لجنة الانتخابات في تونس لوكالة رويترز في وقت سابق من الأسبوع الماضي إن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات اقترحت إجراء الانتخابات البرلمانية في 26 أكتوبر/تشرين الأول عام 2014 والجولة الأولى للانتخابات الرئاسية في 23 نوفمبر/تشرين الثاني في أحدث خطوات الانتقال للديمقراطية الكاملة في تونس مهد انتفاضات الربيع العربي.

وتحديد تاريخ للانتخابات من شأنه أن يعيد الثقة للمستثمرين في الاقتصاد التونسي المنهار.

وقال النائب محمود بارودي بعد التصويت لوكالة فرانس برس "إنها خطوة تاريخية. نحن سعداء لأنه تم تحديد الجدول الزمني وهذا يعطي الأمل في مستقبل تونس".

وكان رئيس المجلس الوطني التأسيسي مصطفى بن جعفر أشار قبل مناقشة القانون إلى "الأهمية الكبرى (...) لهذه المرحلة الأخيرة من العملية التأسيسية".

وتنتظر تونس منذ ثورة كانون الثاني/يناير 2011 التي أجبرت الرئيس زين العابدين بن علي على الفرار إلى السعودية، إقامة مؤسسات دائمة.

ولم تتوافق الطبقة السياسية على مواعيد إجراء الانتخابات - التشريعية ثم الرئاسية - إلا في منتصف حزيران/يونيو بعد أشهر من المفاوضات الشاقة.

والهيئة المكلفة تنظيم الانتخابات دعت مرارا الأحزاب إلى التوافق على مواعيد الانتخابات في أسرع وقت مبدية خشيتها من إرجائها في حين يفرض الدستور إجراءها قبل نهاية 2014.

وتقرر تنظيم الانتخابات في 2014 في إطار اتفاق واسع بين مختلف الأحزاب التونسية لحل أزمة سياسية عميقة اندلعت على إثر اغتيال معارضين اثنين في 2013.

وسمح هذا الاتفاق بتبني الدستور الجديد ودفع بالإسلاميين في حزب النهضة الذين فازوا في أول انتخابات حرة في البلد في تشرين الأول/اكتوبر 2011، بالتخلي عن السلطة لحكومة مستقلين في بداية العام.

 

فرانس 24 / رويترز/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.