تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الأردن

إسقاط تهمة الإرهاب عن أبو قتادة واستمرار سجنه بقضايا أخرى

أرشيف
3 دقائق

حكم القضاء الأردني اليوم الخميس بتبرئة الداعية الإسلامي أبو قتادة المتهم بالمؤامرة الإرهابية ضد المدرسة الأميركية في عمان لعدم توفر أدلة تدينه.

إعلان

أسقط القضاء الأردني الخميس عن الداعية الإسلامي أبو قتادة تهمة المؤامرة الإرهابية ضد المدرسة الأميركية في عمان لنقص الأدلة.

لكن أبو قتادة سيظل قيد الحجز بسبب اتهامات منفصلة لها صلة بمخطط لمهاجمة سياح خلال احتفالات رأس السنة في الأردن عام 2000.

وقال القاضي أحمد القطارنة "لم تجد المحكمة أدلة تثبت أن المتهم تآمر في نهاية 1998 للقيام بعمل إرهابي ضد المدرسة الأميركية في عمان".

وأضاف "بناء على ذلك قررت المحكمة بإجماع إعلان براءة عمر محمود محمد عثمان (أبو قتادة) لنقص الأدلة والإفراج عنه فورا ما لم يكن على ذمة قضايا أخرى".

وأجهش الداعية بالبكاء لدى إعلان الحكم وهرع إليه أفراد من عائلته يعانقونه ويضمونه.

وقد ولد أبو قتادة في بيت لحم في 1960 وحكم عليه غيابيا بالأشغال الشاقة 15 سنة بتهمة مؤامرة تهدف إلى مهاجمة أهداف سياحية في الأردن.

ويقول مسؤولو أمن أردنيون وخبراء في شؤون الجماعات الإسلامية المتشددة إن كتابات أبو قتادة الأيديولوجية أثرت في الكثير من الشبان المرتبطين بتنظيم القاعدة.

وبعدما سلمته بريطانيا في تموز/يوليو الماضي، ادعى الداعية الإسلامي خلال إعادة محاكمته، البراءة من كل ما اتهم به.

وردا على قرار التبرئة هذا، قال الوزير البريطاني المنتدب للهجرة والأمن جيمس بروكنشاير إنه "ينتظر الحكم" في التهم الأخرى معربا عن ارتياحه لأن المحاكمة تمت بفضل "عزم (الحكومة البريطانية) على تسليم" أبو قتادة "بنجاح".

وأضاف أن "المحاكم البريطانية رأت أن أبو قتادة يشكل تهديدا للأمن القومي في المملكة المتحدة ونحن مرتاحون لنجاحنا في إبعاده. إنه يخضع لأمر ترحيل مما يعني انه لا يستطيع العودة الى المملكة المتحدة".

من جهته، قال نائب رئيس الحكومة البريطاني نيك كليغ إن حكومته ستعارض أي محاولة لإعادة أبو قتادة إلى بريطانيا.

وقال بعد الإعلان عن قرار المحكمة "لا نريد أن يعود هذا الرجل". وأضاف لإذاعة لندن ال بي سي إن "ما يبدو لي مؤكدا أن هذا الرجل يجب أن يمثل أمام القضاء، ويجب أن يفعل ذلك خارج بريطانيا وهذا ما حصلت عليه هذه الحكومة".

وتعقد الجلسة المقبلة من المحاكمة في السابع من أيلول/سبتمبر.
 

فرانس 24 / وكالات

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.