تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ليبيا - تونس

الإفراج عن تونسيين أحدهما دبلوماسي كانا مخطوفين في ليبيا

أرشيف - الدبلوماسي التونسي العروسي القنطاسي
2 دقائق

قال السفير التونسي في طرابلس اليوم الأحد إن دبلوماسيا تونسيا وموظفا بالسفارة التونسية كانا قد خطفا في ليبيا في وقت سابق هذا العام تم الإفراج عنهما، وكان الخاطفون يطالبون بالإفراج عن ليبيين معتقلين بتهمة "الإرهاب" في تونس بحسب السلطات التونسية.

إعلان

أفرج الأحد عن دبلوماسي تونسي وموظف في السفارة التونسية في ليبيا كانا خطفا منذ عدة أسابيع في طرابلس، كما أعلن السفير التونسي في طرابلس وأكده مصدر في السفارة.

وقال المصدر رافضا الكشف عن اسمه "لقد تم الإفراج عنهما ويمكنهما العودة إلى تونس قريبا" موضحا أن الرجلين "في صحة جيدة".

وكان الدبلوماسي العروسي القنطاسي والموظف في السفارة محمد بالشيخ اختطفا على التوالي في 17 نيسان/أبريل و21 آذار/مارس.

وكان الخاطفون يطالبون بالإفراج عن ليبيين معتقلين بتهمة "الإرهاب" في تونس بحسب السلطات التونسية.

ولم يوضح المصدر في السفارة التونسية ظروف الإفراج عن الرجلين لكنه قال إنه تم "بفضل مفاوضات" وإن تونس "لم ترضخ" لمطالب الخاطفين.

وفي 23 أيار/مايو، بثت مجموعة جهادية تعرف باسم "شباب التوحيد" شريط فيديو على الإنترنت ظهر فيه محمد بالشيخ وهو يناشد الرئيس التونسي محمد المنصف المرزوقي التفاوض مع خاطفيه والاستجابة لمطالبهم حتى يفرجوا عنه.

ولم يأت شريط الفيديو على ذكر الدبلوماسي العروسي القنطاسي.

وتضمن الشريط في نهايته، رسالة مكتوبة تقول "إلى حكومة تونس (..) لن تأمنوا لا أنتم ولا أعوانكم حتى يأمن إخواننا".

ومنذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011، تتعرض البعثات الدبلوماسية في ليبيا لهجمات أو عمليات خطف منتظمة من قبل مجموعات مسلحة.

فرانس 24 / أ ف ب / رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.