تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نيجيريا

مقتل 15 شخصا إثر هجوم استهدف مصلين في كنيسة شمال شرق نيجيريا

أرشيف
3 دقائق

لقي 15 شخصا مصرعهم على الأقل اليوم الأحد إثر هجوم شنه مسلحون يشتبه بأنهم إسلاميون متشددون على قريتين نيجيريتين استهدف أحدهما مصلين في كنيسة، وقال شهود إن المهاجمين أطلقوا وابلا من الرصاص وركزوا معظم نيران أسلحتهم على المصلين الذين تملكهم الذعر في كنيسة محلية.

إعلان

قتل مسلحون يشتبه بأنهم إسلاميون متشددون 15 شخصا على الأقل اليوم الأحد في هجومين على قريتين نيجيريتين استهدف أحدهما مصلين في كنيسة على بعد بضعة كيلومترات من بلدة تشيبوك التي شهدت خطف أكثر من 200 تلميذة في نيسان/أبريل.

وذكر مصدر أمني وشهود أن مسلحين قتلوا سبعة جنود في قرية جونيري بولاية يوبي في هجوم منفصل مساء يوم الجمعة.

ونفذ المهاجمون اليوم الأحد هجمات متزامنة على القريتين بمنطقة تشيبوك بولاية بورنو.

وقال صامويل تشيبوك الذي نجا من الهجوم في قرية كاوتيكيري الواقعة على بعد نحو خمسة كيلومترات من المكان الذي شهد خطف التلميذات إن نحو 20 شخصا كانوا يستقلون شاحنة صغيرة من نوع تويوتا ودراجات نارية دخلوا البلدة.

وأضاف أنهم أطلقوا وابلا من الرصاص وركزوا معظم نيران أسلحتهم على المصلين الذين تملكهم الذعر في كنيسة محلية.
وأضاف "ظننت في بادئ الأمر أنهم من الجيش لكن عندما خرجت كانوا يطلقون النار على الناس. رأيت أشخاصا يفرون وأحرقوا منازلنا."

وذكر أن بعض الأشخاص قتلوا في الهجوم وبينهم اثنان من أقاربه.

وقال "كان الدخان يتصاعد من بلدتنا عندما غادرتها."

وأشار أحد أفراد الحماية الأهلية الموالية للحكومة وطلب عدم ذكر اسمه إلى أن السكان انتشلوا 15 جثة حتى الآن.

وقال مصدر أمني يعمل في المنطقة إن هجوما آخر على قرية كوادا الواقعة على بعد ثمانية كيلومترات من تشيبوك خلف بعض القتلى رغم أن عددهم لم يعرف بعد.

فرانس 24 /  رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.