تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كأس العالم 2014

مدينة نيس تحظر التباهي برفع الأعلام الأجنبية قبل مباراة الجزائر وألمانيا

أرشيف

حظر رئيس بلدية نيس جنوب فرنسا "كل استخدام للأعلام الأجنبية بغرض التباهي" في مدينته اعتبارا من مساء اليوم الاثنين ولغاية انتهاء المونديال في 13 يوليو/تموز المقبل. وهو إجراء احترازي يهدف لـ"تفادي التجاوزات"، مثل تلك التي جرت بعد تأهل الجزائر للدور ثمن النهائي إثر مباراته مع روسيا.

إعلان

 

أصدر الاثنين رئيس بلدية نيس كريستيان استروسي المنتمي لحزب الاتحاد من أجل حركة شعبية اليميني، أمرا بحظر" كل استخدام للأعلام الأجنبية في قلب المدينة بغرض التباهي" اعتبارا من اليوم الاثنين ولغاية 13 يوليو/تموز المقبل حيث سيدل الستار على هذا الموعد الكروي العالمي.

ويهدف هذا الحظر حسب استروسي إلى "الحفاظ على النظام العام والهدوء وتجنب الاضطرابات، كتلك التي حدثت ليلة 26-27 يونيو/حزيران الجاري في ضواحي باريس، وبالقرب من ليون ومرسيليا والشمال" والتي صاحبت التأهل التاريخي لفريق الجزائر للدور ثمن النهائي لكأس العالم 2014 والمقامة في البرازيل.

وقال استروسي في تصريح لوسائل إعلام فرنسية "منذ بداية كأس العالم، ونحن نواجه للأسف سلوكيات غير مقبولة تؤثر على الأمن العام، ولا يمكننا بأي حال تقبل هذه التجاوزات! فهي مثال على فقدان سلطة الدولة"، وجاء هذا الحظر ساعات قليلة فقط قبل مباراة "محاربو الصحراء" بالماكينات الألمانية في برازيليا.

وأضاف استروسي "قررت إصدار هذا المرسوم لتوفير الوسائل القانونية اللازمة لقوات الأمن لإنفاذ القانون والتدخل لوضع حد لهذه الممارسات، وعليه يحظر كل استخدام بغرض التباهي للأعلام الأجنبية في مركز مدينة نيس من الساعة السادسة مساء وحتى الرابعة صباحا من اليوم التالي وينتهي أجله بحلول نهاية كأس العالم الأحد 13 يوليو/تموز المقبل"، كما طلب عمدة نيس من مدير أمن منطقة الألب - ماريتيم توخي الحذر في تطبيق هذا المرسوم وتمكين الشرطة الوطنية من ضمان امتثال الجميع واحترامهم لرموز الجمهورية الفرنسية".

وألقي القبض على 74 شخصا في فرنسا ليلة الخميس الجمعة في أعقاب تجاوزات على هامش الأحداث التي رافقت احتفالات تأهل الجزائر للدور ثمن النهائي من كأس العالم بالبرازيل.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.